أرشيف الوسم : وكالة روتانا نيوز الإخبارية الدولية

عبد الناصر صالح يكتب _ما زلتَ تَنْزِفُ في مَدارِجِها

ما زلتَ تَنْزِفُ في مَدارِجِها شعر : عبد الناصر صالح ( إلى الصديق الفنان عبد التّمام ..الريشة التي انتصرت على القيد ) ما زلتَ تنتظرُ انهمار الغيثِ في زنزانةٍ أِلفَتْ حضورَكَ كنت تسبِرُ غَوْرَها في صَفْوِ حُلْمِكَ هل تُخَضّبُهُ السنابلُ ؟ هل يبوحُ بسرِّهِ ؟ لكَ ما غَنِمتَ من المواهبِ : لوحةٌ وقصيدةٌ وصفاءُ أُغنيةٍ على الأرغولِ حفلةُ دبكةٍ وتراثُ أمجادٍ ولوحةُ ثائرٍ في السّجنِ تَدْهَمُكَ الأفاعي والهِراوات الثقيلةُ وانتصرْتَ على الرّدى كم مرةً سيقودكَ الحُلْمُ الوريفُ إلى الحقيقةِ كم ستنزفُ في مدارجها وتكبُرُ ؟ عُدْ قليلاً للوراء وغُطّ في نومٍ تجدْ نبعَ الحكايةِ فامتَثِلْ لثرائِهِ هلْ كنتَ تجتزئُ المسافةَ بين روحِكَ والقيودِ ؟ صَدَقْتَ ما أوْعَدْتَ نبضُكَ زمزمٌ فاصعدْ إلى الأرواحِ في عليائِها واهبِطْ بها أرضَ الكرامة ِ" كفرَ قاسمَ " واستمعْ لغنائِها .. تترهّلُ الأغلالُ بين يديكَ يرتبكُ المُحقّقُ تُثْمِرُ الألوانُ في صفْوِ القِماشِ على بساطِ يقينكَ المَرْجُوِّ تنْفَطِرُ الوجوهُ محمّلاتٍ بالبراءةِ "كفرُ قاسمَ " صورةٌ مختومةٌ بروائحِ الشّهداءِ يقتسمونَ جنَّتَهُمْ على ياقوتِها مُسْتَبْشرينَ بدَوْحةِ الوَرَعِ المتيّمِ بالصّلاةِ مُخلَّدينَ بروضة الأفَْياءِ لا شمسٌ تغيبُ ولا ضجيجَ مع الصّدى هل نازَعَتهُمْ نفسُهمْ مُتيقّظينَ بِنيّةِ الرّجعى ؟ سقط الشعارُ من الأجندةِ والأشقاءُ استقالوا من نقاطِ الضَّعفِ وارْتَهَنوا لأمريكا .. فلا تَبْرَحْ مَكانَكَ عند خطّ النّارِ وانشُرْ في مسيرتهم مِدادِكَ من سيرجعُ مُغرَماً بِكِتابهِ ونوافِل البركاتِ قَلبُكَ خاشِعٌ فافتح مَواجِدَ روحكَ الظمأى وهيّئ لوحةً أخرى لعودتهمْ غداً يأتونَ مَن يَدري ؟ فمن سيكونُ غيرُكَ في ثنيّاتِ الهدى ليعمّدَ الذكرى ؟ صَدَقْتَ الوعدَ واستفْحَلتَ في الموتيف ما بين القُطوف الدانياتِ فمن سَيـُُسْهِبُ في نبوّتِهِ وينجو من رصاصِ الحاكمِ السّاديَّ ؟ وجهكَ واضحُ القَسَماتِ في المِحرابِ مُنْفَتِحُ الرّؤى.. ويداكَ مجدافان دونَهُما العناءُ المِزُّ والألوانُ باهتةٌ فلا تذهب بعيداً في الوجيعةِ دونكَ الشيطانُ ينتحلُ القريحةَ يمضغُ اللونَ المؤجّجُ للخريطةِ فاحتملْ ما أفرَزَتْهُ قساوةُ القفلِ البغيضِ فهل ستشفعُ للحنين إذا أتاكَ مُرادفاً للحزنِ ؟ تأتي الريحُ طائشةً على ترنيمةِ النَّهَوَنْدِ ها زَبَدٌ كثيف البرد ينْخُرُ في مَهَبِّ الجوعِ أبْعَدَ من هديرِ الحَرْبِ لا تذهبْ بعيداً في التَصوُّفِ تحفظُ الرّؤيا بكارَتَها وتتبعكَ القبائلُ والخرائطُ في انهمارِ العمرِ مَجْدولاً بروحكَ زحمةُ الألوان باهظةُ الحنينِ فكم ستمكثُ بينها ؟ لتُزيّن الأصقاعَ والطُّرُقَ الأليفةَ يرتقي الّلاوعيُ مثلَ قصيدةٍ جدليّةٍ ستُؤَرْشِفُ الغاباتِ في أعوامِ غُرْبتَِها ، فلا تَكتمْ نداءَ الرّاحلينَ ومَنْ أتَوا مِنْ جَبْهَةِ الفُقَراءِ ليس يُضيرُهُمْ نَهْجُ الخِيانَةِ فاستمِعْ لِخِطابِهِمْ واذهبْ بِريشَتِكَ الرّؤومِ إلى النّوارسِ آتياتٌ لا مَحالةَ فاسْتَحِثّ اللونَ ينفضُ ريشَها وانْشُرْ مِدادَكَ في البِقاعِ على جَناحِ الشّمسِ بَلسمِكَ المُفضّلِ " كفرُ قاسمَ " صخرةٌ شمّاءُ لحنٌ صادحٌ في الليلِ مُنْفَتِحٌ على الأفْلاكِ قل : هذا ابتهالُكَ لمْ تهاجرُ في المتاهةِ أو رهَنْتَ يَراعَكَ الموزونَ للأصنامِ تفعلُ فِعْلها .. فاسْقِ السّماءَ رهافةَ المعنى وحقّقْ شَمْلَها واطرُقْ على الخزّانِ قل ما لستَ تجهَلُهُ وسافِرْ في امتدادِ اللّوحَةِ الأولى وطرّزْ جِذْعَها كوفيةً سَمْراءَ تَنْفُذُ في دُخانِ الغَيْبِ تستلقي قريباً من أصيصِ الرّوحِ ساقيةً تُراقِصُ شُرفةً تلهو بها الأمواجُ بابُ الكَهفِ مُنْسَرِحٌ على شِرْخِ التّغَوّلِ من سَيُقْلعُ نحوَ يافا يستجيرُ برملِها الوقّادِ هل تُصغي لصوتِ غنائهِا ؟ للقلبِ ثَوْرََتُهُ البَديعَةُ في اجتراحِ العشق هل يَثِبُ السّؤالُ إلى نَضارَتِهِ وَيُنْبِئُ عن إجابةْ ؟ لوحُ الكتابةِ فارغٌ فاذْهَبْ بعيداً خارجَ النّصّ المُهَلْهَلِ لا غَرابَة .. أن تُتْقِنَ الأرْضُ البُكاءَ وتَستنيرَ بثورةِ الألوانِ تلْجَأُ في خِضَمّ الإشتِباكِ إلى سُلالتِها.. كأنك تُنْطِقُ الأسماءَ تَسْتَجْلي الحُروفَ عميقةً في وَحْدَة ِ الأطيافِ هل تتهيّأُ الفرشاةُ ؟ كم أغْرَقْتَ في وَجَعِ السّؤالِ وأنت تَرسُمُ في الحِصارِ زَخارِفَ العُمر المُقفّى حُلمنا المأمولَ أفواجَ المَسَرّةِ ثابِتاً تَتَرَهّلُ القُضبانُ بينَ يديكَ عمرُكَ لوحةٌ تَرْقى لِحِنّاءِ القِبابِ ويقظةِ الشّهداءِ فارسمْ حِنْطةَ الأرضِ التي أدْمَنْتَها وانْهَضْ بما حملَ اللّواءُ من الخوارقِ والبيارقِ والعَقيدةْ .. لنرى على مِحْرابِها غَدَنا المُوَثّقَ بالقصيدةْ .. ******* طولكرم / فلسطين 20/5/2020م

ما زلتَ تَنْزِفُ في مَدارِجِها ما زلتَ تَنْزِفُ في مَدارِجِها شعر : عبد الناصر صالح ( إلى الصديق الفنان عبد التّمام ..الريشة التي انتصرت على القيد ) ما زلتَ تنتظرُ انهمار الغيثِ في زنزانةٍ أِلفَتْ حضورَكَ كنت تسبِرُ غَوْرَها في صَفْوِ حُلْمِكَ هل تُخَضّبُهُ السنابلُ ؟ هل يبوحُ بسرِّهِ ؟ …

أكمل القراءة »

ماجدة الروبي_ تكتب “الحب صداقة وصدقة “

#الحب صداقه وصدقه# عقيله بن هاشم وحبها لأهل مصر بقلم ماجدة الروبي 💚 إن السيدة زينب بنت الإمام على بن أبى طالب - كرم الله وجهه و رضي الله عنهما- جاءت من المدينة المنورة إلى مصر فى شعبان 61 هـ ، واستقبلها المصريون خير استقبال وترحاب. و أن السيدة زينب -رضي الله عنها- دعت لمصر ولأهلها قائلة: «يا أهل مصر: نصرتمونا نصركم الله وآويتمونا آواكم الله، وأعنتمونا أعانكم الله، جعل الله لكم من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا». فلقد حظيت مصر وأهلها بشرف قدوم وأقامت ودعاء السيدة عقيلة بنى هاشم السيدة زينب بنت الإمام على بن أبى طالب - كرم الله وجهه ورضى الله عنهما -. و قد و صلت عقيلة بنى هاشم السيدة زينب بنت الإمام على بن أبى طالب كرم الله وجهه ورضى الله عنهما إلى مصر، فى شعبان عام 61 هـ، وخرج لاستقبالها جموع المصريون وعلى رأسهم والى مصر الأموى مسلمة بن مخلد الأنصارى فدعت بهذا الدعاء المأثور. «يا أهل مصر: نصرتمونا نصركم الله وآويتمونا آواكم الله، وأعنتمونا أعانكم الله ، جعل الله لكم من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا». وذلك بعد معركة كربلاء ومقتل سيدنا الإمام أبى عبد الله الحسين بن الإمام على بن أبى طالب كرم و رضى الله عنهما وأرضاهم، أمر يزيد بن معاوية واليه في المدينة بأن تغادر السيدة زينب رضى الله عنها المدينة المنورة إلى حيث تشاء من أرض الله غير الحرم الشريف في مكة المكرمة، وذهب الوالي للسيدة زينب رضى الله عنها يخبرها بأمر يزيد ولكنها عظم عليها أن ترحل من أرض الآباء والأجداد، واجتمعت عليها نساء بني هاشم رضى الله عنهم حتى تقبل بالرحيل. فجاءت ابنة عمها زينب بنت عقيل بن أبي طالب رضى الله عنهما فقالت لها: يا بنة عماه قد صدقنا الله وعده وأورثنا الأرض نتبوأ منها حيث نشاء، فطيبي نفسا وقري عينا وسيجزي الله الظالمين، أتريدين هوانا بعد هذا الهوان، واقترح عليها نساء بني هاشم أن تخرج إلى الشام أو مصر ولكنها اختارت مصر. وتعتبر السيدة عقيلة بنى هاشم السيدة زينب بنت الإمام على كرم الله وجهه ورضى الله عنهما من أول نساء أهل البيت اللائي شرفن أرض مصر بالمجيء فوصلت مصر بعد مضي ستة أشهر على استشهاد أخيها سيد شباب أهل الجنة سيدنا الإمام أبى عبد الله الحسين بن الإمام على كرم الله وجهه ورضى الله عنهما فدخلتها ومعها ابناء سيدنا الامام الحسين رضى الله عنه السيدة فاطمة و السيدة سكينة و سيدنا الإمام علي زين العابدين أبناء سيدنا الإمام الحسين بن الإمام على كرم الله وجهه ورضى الله عنهما، وخرج أهل مصر فى استقبال آل البيت وحملوهم فى الهودج، وأوسعوا لهم فى الكرامة. وكُنيت السيدة عقيلة بنى هاشم السيدة زينب بنت الإمام على كرم الله وجهه ورضى الله عنهما بالعديد من الكنايات أشهرها "أم هاشم"، لأنها حملت لواء راية الهاشميين بعد أخيها سيدنا الإمام أبى عبد الله الحسين بن الإمام على كرم الله وجهه ورضى الله عنهما ، ويقال لأنها كانت كريمة سخية كجدها هاشم الذي كان يطعم الحجاج فكانت مثله تطعم المساكين والضعفاء، ودارها كانت مأوى لكل محتاج. كذلك لقبت "بصاحبة الشورى" لأن أباها وإخوتها كانوا يأخذون برأيها ومشورتها فى الكثير من الأمور، ولقبت أيضا بـ"عقيلة بني هاشم" ولم توصف سيدة في جيلها أو غيره أو في آل البيت الكرام بهذا إلا السيدة زينب بنت الإمام على كرم الله وجهه ورضى الله عنهما . أما لقب الطاهرة فقد أطلقه عليها أخوها سيدنا الإمام الحسن بن الإمام على كرم الله وجهه ورضى الله عنهما ، عندما قال لها أنعم بك يا طاهرة، حقا إنك من شجرة النبوة المباركة ومن معدن الرسالة الكريمة، عندما شرحت حديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم "الحلال بين والحرام بين". أما سبب تسميتها بـ"أم العواجز" لأنها كانت دائما ما تساعد العجزة والمساكين، عندما قدمت إلى مصر، كما سميت السيدة زينب رضى الله عنها وأرضاها بـ"رئيسة الديوان" لأنها عندما قدمت مصر كان الوالي وحاشيته يأتون إليها وتعقد لهم بدارها جلسات للعلم، فيتفهموا فى الأمور الدينية في ديوانها وهي رئيسته. فياكريمة يابنت الكرام يا ستي يا أم الصفا ☆☆ يا بنت طه المصطفى يا ستي يا نور ربنا ☆☆ ده انتي طبيبنا وطبنا سيدنا النبي بيحبنا. ☆☆ لأجل أن بنته عندنا نلت اللي كان فوق مطلبي※※ وصبحت مداح النبي فأهل البيت هم أمان لأمة الحبيب المصطفى صلى الله عليه واله وسلم فروى الحاكم النيسابوري باسناده عن ابن عباس، قال: «قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: النجوم أمان لأهل السماء، إذا ذهبت النجوم ذهب أهل السماء ، وأهل بيتي أمان لأهل الأرض فإذا ذهب أهل بيتي ذهب أهل الأرض». وروى عن الإمام أحمد «ان الله خلق الأرض من أجل النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم فجعل دوامها بدوام أهل بيته وعترته صلى الله عليه وآله». وروى باسناده عن النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم: «قال النجوم أمان لأهل السماء وأهل بيتي أمان لأمتي». وروى باسناده عن الإمام جعفر الصادق عن أبيه عن جده الإمام علي بن الإمام الحسين رضى الله عنهما قال: «نحن ائمة المسلمين، وحجج الله على العالمين، وسادة المؤمنين، وقادة الغر المحجلين وموالي المسلمين، ونحن أمان لأهل الارض، كما ان النجوم أمان لأهل السماء ونحن الذين بنا تمسك السماء أن تقع على الأرض الاّ باذن الله، وبنا ينزل الغيث وتنشر الرحمة وتخرج بركات الأرض ولو لا ما على الأرض منا لانساخت باهلها، ثم قال: ولم تخل الأرض منذ خلق الله آدم عليه السّلام من حجة لله فيها ظاهر مشهور، أو غائب مستور، ولا تخلو الى ان تقوم الساعة من حجة فيها ولو لا ذلك لم يعبد الله. قال الاعمش: قلت للإمام جعفر الصادق رضى الله عنه: كيف ينتفع الناس بالحجة الغائب المستور؟ قال: كما ينتفعون بالشمس إذا سترها سحابٌ». روى الهيثمي، عن سلمة بن الاكوع عن النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم قال: «النجوم جعلت أماناً لأهل السماء وان أهل بيتي أمان لأمّتي». فأهل البيت أماناً للأمة مطلقاً، #الحب صداقه وصدقه#

. الحب صداقه وصدقه بقلم الكاتبة ماجدة الروبي  __________________________________ عقيلة بني هاشم وحبها لأهل مصر بقلم ماجدة الروبي  إن السيدة زينب بنت الإمام على بن أبى طالب – كرم الله وجهه و رضي الله عنهما- جاءت من المدينة المنورة إلى مصر فى شعبان 61 هـ ، واستقبلها المصريون خير استقبال …

أكمل القراءة »

الشاعرة رند الخطيب تكتب “ياسيد الليل”

يا سيد الليل وفارس الحنين باسمك وثقت لهفتي في كراريس الشوق وَسَجَلَت نبضاتي عزف الوفاء على غيتارة الحنين الحنين لك ولك ولك ذاكرتي محمومة بك يترفق القمر بسهدي يؤنس رعشاتي بخيالك ببعض ضحكاتك المهترئة .. اكره الحناء منذ نعومة رغباتي واليوم عشقتها لانها انت مصبوغة انا بك من راس الحب حتى اخمص القلب محنّاة بك بأصابع الليل ومزدان كفي بنجمة سقطت من السماء تكفكف حزني ترجل عن صهوة الغياب وامسك العنان وتعال رجالا على طريق العهد

يا سيد الليل_  بقلم الشاعرة رند الخطيب وفارس الحنين باسمك وثقت لهفتي في كراريس الشوق وَسَجَلَت نبضاتي عزف الوفاء على غيتارة الحنين الحنين لك ولك ولك ذاكرتي محمومة بك يترفق القمر بسهدي يؤنس رعشاتي بخيالك ببعض ضحكاتك المهترئة .. اكره الحناء منذ نعومة رغباتي واليوم عشقتها لانها انت مصبوغة انا …

أكمل القراءة »

الكاتبة دينا العزة تكتب _أطفال الحب

هل قلت لك أن قصائدي حبلى بملامحك .. ؟!! هل قلت لك أني أنجبُ منك آلاف المشاعر فأطفال الحب براءة الحواس .. ؟!! هل أقحمتك يوماً بنيران اشتعالي فعدتَ جائعاً تريد المزيد .. ؟!! سأهديك شيئاً غريباً ، لم تهدك إياه النساء سأعلمك كيف يقفز الحب من روحك ليسقط بقلبك انتشاء سأعلمك كيف تكون ضحكتك كتابة على وريد يريدك حد الاكتفاء لن أهدك التكهنات ، فقصتنا مُعمره من سلالة الأنبياء تخرج المعجزات من بين شعوب قلبينا لتهدينا نبؤة الجنون وطناً تمسح على ماضينا ،، ليبرأ من وجع كاد يقتلنا ، تداوينا فسرينا الى الاحلام سويّاً أخذنا قبلة من الحياة عنوّةً ، استطعمنا شروق التفاصيل حررنا سبايا أفكارنا عاقبنا الساعات التي لم تجمعنا من قبل صدفة ألزمناها سجون الانتظار لتكون شاهدة على جنوننا أصبح السهر حليف الأشواق ، ستشن علينا غارات الإحتلال أشتاق لاحتراقنا ، أشتاق لتلك الليالي المحمومة بنبض ثائر أشتاق ليستحم بشهد لغتنا و يتنشف برائحة احتراقنا وسط عبير الياسمين أشتاق لمدننا التي داهمناها بحراك الشعور الغامر لن نقفل أسوار قلبينا بقيت مشرعة يتهافت عليها الحب بغزارة لن نمضِ على خطى همجية عرف القبائل لن نهده السلام يا حبيبي ،، كم أهديتني بسخاء عيونك تعويذة دهر .. ؟!! كم قدمت لي أسرارك حياة .. ؟!! و كم مرة قلت لي :- أنك محرر من قيد التجمُل ، تشعر بحرية الغرباء حين يمارسون عاداتهم الغير اعتيادة في وطن غير وطنهم و كم مرة قلت لي : - أني إمرأة من شعاع النور يشعل ليلك ليحرق وحدة الرحيل ، تحيا تغفو على صدري كطفل رضيع و أني ،، سريعة الولوج لكل شبر في جسدك و لكل ضوء في روحك و كيف أبطلت تيممك بالنساء فكان الوضوء بعينيّ مبطلاً نخاسة الغواني .. ؟!! و كيف يممت عشقك نحوي وكيف تعيد ترتيب حرمانك أدراج الغروب .. ؟!! و كيف يكون عيدك بعد كسرى غربة ، كعك عيد .. ؟!! كم مرة قلت لي: - أن الحب خُلق لتلك الفلسطينية .. ؟!! فما كان لقلبك شطحات كما كانت معي و تركت لي علامة أستدل بها أني منفردة الهوى أغرقت نزواتك بحر النسيان تركت ثرثرة المعصية تموت غيظاً و شياطينها الباكية أصبحتَ تعبر الوقت بي أصبحتَ تقرأني فأنا كتابك الوحيد لم تعد تجد حلماً من زُمرة الكوابيس لم تبقَ ألوان الحياد نزيلة يومياتك فكنت فرشاة أرسم لوحة قصتنا بأزهى الألوان و تركت فراشُ الحب يزين زهرها فتختمنا بشهد لقاءنا آآآه لو تعلم كم أحببتك لم أشعر بعدل حياتي حتى التقيتك لم أكن أعلم أن ميزان الحب يكشف ميلان رتابتنا سابقاً قبل ولادتنا فقبل صدفتنا كنا موتى في لحد الكآبة قابعين لم أكن أعلم أني سأتخلى عن نفسي لتبقى تلوذ إليك لاجئة ، تريد منك حق عودة من غير رحيل .. !!! لم أكن أعلم أني مقاتلة شرسة بحقي بك لن أهدك غيري سبيل .. !!! لم أكن أعلم أن بك ينهزم المستحيل .. !!! و أني غازلت تجاعيد وجهك المتشبثة بالتعب فابتسمت ، تركتك لي وجه صباً متورد الخدين أما عيناي يا حبيبي ،، فأخذتك بين أهدابها ، رقتك من فتنة العيون استعاذت من شر حاسد إذا حسد تركت لك سرير غفوة تحلم بشهية الحدق حين يخفق قلبي حباً يزهر اسمك شوق فكم أحبك .. ؟!!

أطفال الحب بقلم الكاتبة دينا العزة هل قلت لك أن قصائدي حبلى بملامحك .. ؟!! هل قلت لك أني أنجبُ منك آلاف المشاعر فأطفال الحب براءة الحواس .. ؟!! هل أقحمتك يوماً بنيران اشتعالي فعدتَ جائعاً تريد المزيد .. ؟!! سأهديك شيئاً غريباً ، لم تهدك إياه النساء سأعلمك كيف …

أكمل القراءة »

محمود فتحي يكتب_ اسف مش مسموحلك

- اسف - - مش مسموحلك شعر /محمود فتحي ====================== بحاول اطلع منك تفاصيل الجرح اللي بيجري في لحمي ودمك وافهملك وادقلك فتافيت الحزن طعمك و زبد البحر المتعكر برغاوي الحزن دمعك وألمسلك ضي القمر الفارش، في الطرقات دوبان التلج ف قلبك وافتحلك كل دروب الليل مش مسموحلك واتاكد اني طالع من آخر فقره في ضهرك واجمعلك كل رمال الشط المبدوره ف حجرك وتاكد ان الصوره على الحيطه المكسورة صورتك والخرز الملضوم في العقد المدلي علي صدرك وطبيعي انه يلامس جلدك ومحيط البرواز قزاز بيحاصر كل مشاعرك ويأكد سجنك - - جوه زنزانة عشقك وانا ناوي اخلع نفسي منك واخرج من تحت ضوافرك واستودع قلبك واختملك كل جوازات العشق مرور لكن - - مش مسموحلك

– اسف – – مش مسموحلك شعر /محمود فتحي ====================== بحاول اطلع منك تفاصيل الجرح اللي بيجري في لحمي ودمك وافهملك وادقلك فتافيت الحزن طعمك و زبد البحر المتعكر برغاوي الحزن دمعك وألمسلك ضي القمر الفارش، في الطرقات دوبان التلج ف قلبك وافتحلك كل دروب الليل مش مسموحلك واتاكد اني …

أكمل القراءة »

عبد الناصر صالح يكتب_ لابدّ من حيفا

لا بُدَّ من حَيْفا .. ( إلى الأسير وليد دقّة في قلاع الحريّة ) شعر : عبد الناصر صالح تبني ممالكها وتحميَ غَرسَها عمراً مُصاباً بالدّوارِ يشقّ عظمَ الصَّدرِ يمتحنُ القوافي مُرْفِقاً بنزيفِها .. للقلب حكمتُهُ ، فهل راوَغَتَهُ دهراً ؟ هنا إطلال تحكي روايتَها .. أجل .. ماذا دفنتَ …

أكمل القراءة »

ماجدة الروبي تكتب الحب صداقة وصدقة

#الحب صداقة وصدقة# بقلم ماجدة الروبي الحب في الله … صداقة بين روحين .. كتف تستند عليه مرة، وتحكي له مرة، وتبكي عنده ربما دون دموع .. الحب في الله … يد تمتد لك مرة، ويد تربت على كتفك مرة.. ويد تمتد لتمسح لك دمعة مرة .. الحب في الله …

أكمل القراءة »

د. عبد الرازق لعوج يكتب_ المدرس بين المهنة والتمهين

" المدرس (ة) بين المهنة و التمهين " ************************ من المعروف أن المغرب لايمكن أن يحقق التقدم والازدهار في مجال التربية والتعليم إلا بتطبيق البيداغوجية الإبداعية ، وذلك عن طريق تطبيق فلسفة الجودة الكمية والكيفية ، وإتقان المتعلم للغات العالمية ولا سيما الانجليزية والفرنسية والصينية وتمثل مكتسبات الحداثة والمعاصرة في الفكر والعلوم والآداب، والاستفادة من نتائج العولمة الإيجابية في مجال المعرفة والمعلومات والتصنيع ، وتأهيل الأطر تأهيلا جيدا وتكوين الكفاءات تكوينا قويا، وذلك من أجل إرضاء سوق الشغل .(1) إن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في المغرب بالإضافة إلى نظيرتها بالتعليم العالي وتكوين الأطر، أصبحتا مطالبتين بضرورة الرفع من مستوى التكوين الأساسي والمستمر ، لضمان الجودة في التعليم، للتنبؤ بغذ أفضل لمشروعنا التربوي ؛ وتحقيق نتائج مهمة على مستوى الكيف وليس على مستوى الكم . إن التفكير في الولوج لمهنة التدريس وفي الحياة المهنية للمدرس يمر عبر مراحل مختلفة : أ‌- مرحلة اختيار المهنة: تتجلى في الدوافع والحوافز المرتبطة بولوج مهنة التدريس، فهناك من اختار هذه المهنة ( النوع الأول ) بحكم حبه للرسالة التربوية الهادفة ، ورغبته في تكوين أجيال المستقبل والانخراط بشكل واع ومسؤول في بناء مواطن فعال وإيجابي ، قادر على تقاسم القيم المشتركة للمجتمع ومحترم لخصوصيات الأفراد ، وخصوصا وأن المجتمع المغربي مختلف بمكوناته ومتباين بعناصره البشرية ، رغم أن الاختلاف " لا يفسد للود قضية ." أما النوع الثاني من المدرسين الذين اختاروا مهنة التدريس فيعتبرون أنفسهم موظفين لدى الوزارة لا أقل ولا أكثر بصرف النظر عن الهدف الأسمى من التدريس . أما النوع الثالث فيتمثل في بعض الأشخاص الذين امتهنوا التدريس بسبب عدم وجود بديل مهني آخر ... " لهذا يجب أن نبحث عن الدوافع وشروط الولوج ، ولابد من التفكير في تحديد الاختيارات وضبط المتطلبات ،مما يعني إعادة الاعتبار للمهنة والمستوى المعرفي للمترشحين ودراسة التحفيزات دراسة وافية ".(2) ب- مرحلة اكتساب صفة المدرس: وتتمثل في عدد السنوات الخاصة بالتكوين والأساليب البيداغوجية والديداكتيكية والممارسة التطبيقية خلال فترة التدريب ونوع المشرفين والمرشدين التربويين المسؤولين على تكوين وتأطير الأساتذة المتدربين ... "وبالتالي يجب أن يتضمن التكوين الأساسي التكوين الابستيمولوجي والنقدي ، أو بالإجمال التكوين على البحث ، وأن يعيش المتكون ما نرغب في أن يكون عليه مع التلاميذ استقبالا". (3 ) لا بد من التأكيد أن المدرس وجب أن تتوفر فيه مجموعة من المواصفات، باعتباره قائدا للعملية التعليمية التعلمية ، لان " التربية " عمل يحدثه الكبار في الصغار بناء على مكتسباتهم المعرفية وقدراتهم اللغوية ، وتمكنهم البيداغوجي والديداكتيكي للمادة المدرسة ، إضافة إلى الإيمان بثقافة الحوار والتواصل مع التلاميذ ، والابتعاد عن سلوك الإقصاء والتهميش ... لهذا يجب على المدرس (ة) أن يكون : مربيا ومنظما ومخططا ومبدعا ومتخلقا لقيادة مجموعة الفصل ، ويبقى الهدف الأساس من ذلك الانخراط الجدي في المسار الإصلاحي لمنظومة التربية والتكوين ببلادنا ، بجميع أسلاكها ومستوياتها ، لكن لن يتغيى ذلك إلا بوجود مدرسين قادرين على أجرأة ذلك . ج - مرحلة الولوج إلى المهنة : وترتبط هذه المرحلة بالإدماج المهني وصدمة الواقع الذي يمارس فيه المتخرج المهنة ، حيث يصطدم المدرسون مع واقع " مرير " يندى له الجبين ، خصوصا في مجالات جغرافية جد صعبة بالمناطق النائية (التعليم الابتدائي على سبيل المثال ). د- مرحلة التطور في المسار المهني : يجب الاهتمام في هذه المرحلة بالتكوين المستمر للمدرسين ، خصوصا مع وجود أجيال مختلفة من المدرسين ، وتغيّر طرق التدريس الكلاسيكي ( التعليم البنكي ) الذي كان يتميز بشحن التلاميذ بالمعارف ، إلى التدريس بواسطة الأهداف ثم حاليا التدريس بواسطة الكفايات ثم بناء القدرات والمهارات من خلال وضعيات تعليمية تعلمية مختلفة . ه - مرحلة الحركة المهنية: وترتبط بتغير نوع المهمة والحركية نحو وظائف أخرى ." وهذا الجانب يطرح مشكل الأقدمية وتقويمها ،ومشكل المردودية بدون أقدمية ، والاعتراف بالمجهود والخبرة والعطاء ، وذلك ما يستوجب إعداد تصور جديد لتقويم الأداء المهني ولنقل تصور جديد للموارد البشرية بعيدا عن فكرة منصب الشغل القار والأقدمية في المنصب "(4) إنه ومن خلال سرد هذه المراحل ، لا نريد " تعليق الشماعة " على المدرس (ة) وتحميله المسؤولية المهنية المنوطة به ، بل أكثر من ذلك الإحاطة ببعض المشاكل التي يواجهها قطاع التربية والتكوين ، وتسليط الضوء على مهنة التدريس ، والمطبّات التي تواجهها والقلاقل التي تقف حجرة عثرة أمام نجاح البرنامج الإصلاحي لهذا القطاع (الرؤية الاستراتيجية 2030/2015 ) . كما أننا لانسعى إلى زيادة الزيت على نار كانت هادئة ، بل معالجة هذا الموضوع بكل واقعية ، والوقوف على مختلف المشاكل التي تحدّ من تطور التعليم في المغرب ، إضافة إلى طموحنا الكبير للوصول إلى صفوف الدول المتقدمة في هذا القطاع ، ولايمكن تحقيق ذلك إلاّ وفق شروط مادية وبشرية وتنظيمية وإرادة سياسية قوية للحكومة الحالية . لان قطار التعليم لا يزال يسير بوتيرة جد بطيئة . وفي الختام نطالب بضرورة الاهتمام بكافة المدرسين والمدرسات في مختلف الأسلاك التعليمية ،بل ضرورة تحسين وضعهم المادي والاجتماعي ، ومنحهم نفس الامتيازات موازاة بقطاعات أخرى بالوظيفة العمومية لأن المدرس (ة ) أساس التنمية ، والمدرسة مؤسسة اجتماعية فاعلة وهي أساس المجمتع بلا منازع ؛ فتحية تقدير واحترام لكافة رجال ونساء التعليم ... هوامش: (1) الجديد في التربية والتعليم للدكتور جميل حمداوي .ص 201. (2) كفايات المدرس (ة) المهنية ومرجع الكفايات الحسن اللحية ص 78. (3) نفس المرجع ص 79 .

” المدرس (ة) بين المهنة و التمهين “ بقلم د. عبد الرازق لعوج من المعروف أن المغرب لايمكن أن يحقق التقدم والازدهار في مجال التربية والتعليم إلا بتطبيق البيداغوجية الإبداعية ، وذلك عن طريق تطبيق فلسفة الجودة الكمية والكيفية ، وإتقان المتعلم للغات العالمية ولا سيما الانجليزية والفرنسية والصينية وتمثل …

أكمل القراءة »

ابتسام الحوسني تكتب_ يحاصرها وبيدها بقايا طحين

" يحاصرها و بيديها بقايا طحين " من خلفها يقترب همسا يباغثها على حين، يوشوش بأذنيها كلمتين إثنثين الأولى تبدأ بحرف من اسمها تحدث ثورثين.... بجسدها الممشوق قوامه تلهب جمرتين في نفس يعقوب لغايتين، أن يدرك حقيقة عبوره حدود كمين، من أبواب متفرقة ندخله آمنين، و أن يرتد إليه بصره بحضنها الدافئ ريحا بقميصه ملء العين، ينعم فيها بزخات مطر بارد هلالا خصيبا يغطي ناصية جبين، و الثانية تنتهي بحرف من اسمه قمرا عاجلا لرسم حاجبين يحرسان ما ملكت يمينه ولايتين قابلة للتمديد قيد النظر بضع سنين ! ابتسام حوسني رياح الأطلس.

” يحاصرها و بيديها بقايا طحين “ بقلم الشاعرة المغربية ابتسام الحوسني من خلفها يقترب همسا يباغثها على حين، يوشوش بأذنيها كلمتين إثنثين الأولى تبدأ بحرف من اسمها تحدث ثورثين…. بجسدها الممشوق قوامه تلهب جمرتين في نفس يعقوب لغايتين، أن يدرك حقيقة عبوره حدود كمين، من أبواب متفرقة ندخله آمنين، …

أكمل القراءة »

معه فقط أمل الحسيني استمتع كثيرا وانا معه💞💞 معه فقط أشعر اني مميزه وانني لا أشبه أحد. الدقائق تمر كثوان والساعات تمر كدقائق وانا معه اكتب من قلبي وارتياح . أشعر بلهفه شديده وانا اعانقه بين أصابعي مشاعري معه دائما تسابق الريح . وروحي أصبحت زهره في ربيع بعد أن اخذها الخريف وذبلت في مهب الريح. اليأس والإحباط والقلق تركوني بعدما أصبح رفيق دربي. أتسلق معه خيوط السعاده ولا أخشي ضياع فهو حصن الأمان. لقد اختارني وانا لبيت ندائه فأوقاتي دائما تناسبه عندما أريده أجده. فهو صاحب كل وحيد وانيس كل شريد. لا أراه ضعيفا فهو قوي لايظن بي سوء ويقدر اوقات سكوتي. دائما يواسيني ويقلل من ضغوطي. معه اشعر بالامان لم تستيقظ جدران قلبي الامعه. لا اشعر معه بتبجح أو ملل سكوني معه جنون وضحكتي تاهت منها شجون. انه الصديق الذي لم يكذب أو يظلم أو عتاب ولا حتي غياب. لا اخاف معه علي مستقبلي فهو بأمان يعلم بكل اسراري ولا أخشي منه خيانه. لايعارضني لكنه يحاورني بلباقه دائما اتنفس معه بدايه جديده. لايراقبني فهو يعلم من انا الصدق بيننا ليس له حدود. الفراغ لايجد بيننا مكان فعندما تكون سويا يمر الهواء كنسيم عليل. طبيب كل جريح وحبيب كل عاشق انه قلمي احبك قلمي 💓💓 #أمل_الحسيني

معه فقط أمل الحسيني استمتع كثيرا وانا معه💞💞 معه فقط أشعر اني مميزه وانني لا أشبه أحد. الدقائق تمر كثوان والساعات تمر كدقائق وانا معه اكتب من قلبي وارتياح . أشعر بلهفه شديده وانا اعانقه بين أصابعي مشاعري معه دائما تسابق الريح . وروحي أصبحت زهره في ربيع بعد أن …

أكمل القراءة »