مقالات

زنقة الستات-روتانا نيوز

زنقة الستات
زنقة الستات

كتبت / إكرام بركات..

مكان عبارة عن ممرات ضيقة في قلب حي المنشية يعج بنساء وفتيات من مختلف الأعمار جئن
من اماكن قريبه وبعيده للمكان الأشهر في الإسكندرية لشراء الإكسسوارات والملابس
أو كما يطلق عليها “رفايع” العروسة.
على باب الممر لافتة تحمل اسم سوق المغاربة، وهو الاسم الأصلي لـ”زنقة الستات” الذي لا يعرفه الكثيرون
ولهذا الاسم قصة تاريخية تعود لأكثر من 100 عام، حينما كانت المنطقة مشهورة بمحال تجار من المغرب العربي
يحيط بـ”الزنقة” سوق الصاغة وشارع فرنسا وسوق الخيط وسوق القماش، وتمتد المحال
في خط متوازي تحت منازل يزيد عمر بعضها عن 115 عامًا.
ليست زنقة ولا علاقة لها بالستات
اصل اسم زنقة الستات
اول من أفتتح محلا بها كان يهودى من المغرب إسمه ستيت
كلمة زنقة مصدرها اللهجة المغربية، حيث يطلق المغاربة على الشارع غير الواسع لفظ “زنقة”
أما الشارع الواسع فيقولون عليه “نهج”
أما كلمة “ستات”
فهي في الأساس تعود إلى ستيت وكان من أشهر التجار المغاربة كان له تجارته الكبيرة في المنطقة
لهذا عرفها الناس “بزنقة ستيت”، أي شارع ستيت في إشارة لبضائعه وتجارته الكبيرة
وبمرور الوقت تحول اسمها إلى زنقة الستات حسب اللهجة العامية المصرية.
وينفرد سوق زنقة الستات بتواجده وسط عدد من المنازل الأثرية القديمة التى يغلب على معمارها التراث الإيطالى والإسلامى واليونانى
بالإضافة إلى مبنى وزارة الأوقاف الأثرى، وتحول الشارع ليس فقط مجرد سوق يأتى إليه المصريون
لشراء احتياجات فتياتهم ، وإنما أيضًا أصبح مزارًا سياحيًا يقصده الأجنبى والمصرى فى كل الأوقات.
وقد ظهر شارع زنقة الستات وتردد اسمه فى الدراما المصرية والعربية ومن اشهرها وأبرزها أفلام ومسرحيات
ومسلسلات حملت قصة “ريا وسكينة “

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!