إحتفلاتمقالات

لقاء السيسي في قادرون بإختلاف دليل على ذوبان كل خلاف.

لقاء السيسي في قادرون بإختلاف دليل على ذوبان كل خلاف.
لقاء السيسي في قادرون بإختلاف دليل على ذوبان كل خلاف.

د/أحمد مقلد
ربما الناظر والمتأمل للحفل يجد أن كل مشهد هو عبارة عن تناغم مشاعري وعاطفي ممزوج بالرحمة
والتعاطف واللين والود والقرب وطيب الرد وحسن التعبير وتطيب الجراح وتيسير الأحوال ومنح القلوب ما يجبر كسرها
وما يلين قسوتها.
فلقد كان الحفل بحضور فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولفيف من السادة الوزراء والسادة رموز المجتمع
وجميع الحضور في إجتماع وإحتفال بمقدار الرقي في رعاية القادرون بإختلاف، ولكون الخلاف طبيعة بشرية
ولكن رعاية المتميزين يحتاج منحة ربانية وقدرة على الصبر والجلد ممزوجة برحمة الله التي تيسر كل عسير وتمنح الرقة
ولين القلب لكل من وجد النجاح في عين من يرعاه.
وما بين دموع وابتسامات وتعبيرات تجاوزت بالوصف ما لا تصفه المشاهد ولا تعبر عنه الأحداث
ولكن كان الصدق سيد المشهد وكانت مشاعر الرئيس باعتباره أب لكل المصريين دليل قوي على حجم رعايته
وقوة دعمه لكل من تحدي ظروفه الصعبة وشق طريقه ليؤكد نجاحه ويوثق قدراته.
ودوما يكون الاجتماع والاحتفال بالدولة المصرية ونجاحتها المتتالية وبدعم مباشر من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي أعزه الله ورعاه وسدد خطأه وسوف نظل نحتفل ونحتفل بكل خطوات نجاح الدولة المصرية في تخطي كل الظروف التي تعيق التقدم ولكن يبقى النجاح سيد المشهد وتبقى الدولة المصرية أقوى بقوة شعبها وترابط أبنائها تحت مظلة قيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وبرعاية السادة الوزراء والقيادات التنفيذية لتحقيق رؤية الدولة وتوجهات القيادة السياسية وخطة النجاح للمستقبل الواعد لمصر وشبابها، وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!