دنيا ودينمقالات

حديث الصباح

حديث الصباح
حديث الصباح

أشرف عمر

*(امسَح ذُنُوبَك بِالسهولةِ في المُعاملات)*

قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ:

*{غَفَرَ اللهُ لِرَجُلٍ كَانَ مِنْ قَبْلِكُمْ ، كَانَ سَهْلًا إِذَا بَاعَ ، سَهْلًا إِذَا اشْتَرَىٰ ، سَهْلًا إِذَا قَضَىٰ ، سَهْلًا إِذَا اقْتَضَىٰ}.*

حَدِيثٌ صَحِيحٌ رَوَاهُ التِرمِذِي وإبن ماجه، وصححه الألباني في صحيح الترمذي.

*شرح الحديث:*

التَّعلُّمُ مِن الأمَمِ السَّابِقةِ، وذِكْرُ مَن أحسَنَ مِنهم بإحْسانِه مِن الأخلاقِ الفاضِلةِ الَّتي علَّمَنا إيَّاها النَّبيُّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم.

وفي هذا الحَديثِ يقولُ الرَّسولُ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم: “غفَر اللهُ لرَجُلٍ كان قبلَكم”، أي: غفَر اللهُ له ذنْبَه لاتِّصافِه بالتَّالي، “كان سهْلًا إذا باع”، أي: يُيسِّرُ البيْعَ على النَّاسِ لا يُعسِّرُ عليهِم، “سهْلًا إذا اشتَرى”، أي: إذا اشتَرى فهو يَسِيرٌ في شِرائِه غيرُ عسِيرٍ، “سهْلًا إذا اقْتَضى”، أي: في مُطالَبَتِه غيرَه بمالِه، فلا يُعسِّرُ عليه، وإنْ كان عليه مالٌ فلا يُؤخِّرُ الوفاءَ مع القَدْرةِ؛ فتلك الصِّفاتُ يَغفِرُ اللهُ لصاحِبِها.

*وفي الحديثِ:*

أهمِّيَّةُ السُّهولَةِ واليُسْرِ في المعاملاتِ.

*صبحكم الله بكل خير وصحة وسعادة وبركة في العمر والرزق وطاعة وحسن عبادة.*

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!