دنيا ودين

احذرو غضب الله 

احذرو غضب الله
احذرو غضب الله

بقلم/ ايمن عبد العزيز

الحذر كل الحذر من غضب الله عز وجل من انتشار الفواحش والفتن

والاعلان بهآ واسمع جيدآ

وانتبه الي هذا الحديث فعن عبدالله بن عمر رضي الله عنه قال

اقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (يا معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن واعوذ بالله ان تدركوهن

لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتي يعلنوا بها الا فشا فيهم الطاعون والاوجاع التي لم تكن في اسلافهم الذين مضوا

ولم ينقصو المكيال والميزان الا اخذوا بالسنين وشدة الؤونة وجور السلطان عليهم

ولم يمنعوا زكاة أموالهم الا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ولم ينقضو عهد الله وعهد رسوله

الا سلط عليهم عدوا من غيرهم فاخذوا بعض ما في أيديهم وما لم تحكم ائمتهم بكتاب الله

ويتخيرا مما انزل الله الا جعل الله بأسهم بينهم) رواه ابن ماجه في سننه

فهذة هي الحقيقة الذي نعيش فيها وهي انتشار الفواحش والاعلان بهآ عندما تري

واقعة زنا او خيانة او قتل او فعل فاضح في اي مكان الا وتري الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي يعرف بها

مثال.

رجل وامرأة في سيارة وماتوا في وضع مخل وهم يتكلمون عن هذة الحادثة كل يوم

حتى تظهر فاحشة جديده ورجل يتحرش بطفله، ورجل يقتل زوجته للخيانه

وامرأة تقتل زوجها للخيانة، ما الذي يحدث لنا في هذة الايام، اعلان الفواحش والاظهار بها وكانت النتيجه

ظهور الامراض وطاعون العصر وهو (كورونا) الذي لا يزال موجود منذ سنتين والاوجاع التي لم تكن في اسلافهم

ظهر أمراض السرطان وأمراض القلب وأمراض الضغط وأمراض لم نسمع عليها من قبل لماذا كل ذلك، لظهور الفواحش

والاعلان بهآ، واقول الحذر كل الحذر من غضب الله واسمع ماذا قال تعالي في قوم لوط (ولوط اذا قال لقومه اتأتون الفاحشة وانتم تبصرون)

فكانت النتيجة من الله وهي(فجعلنا عاليها سافلها وامطرنا عليهم حجارة من سجيل) الاية

وهذا جزء من قليل في هذا الحديث واقرا حديث جيدا

تجد حالنا هو هو نفس الواقع الذي نعيش فيه، نسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يغفر لنا الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس

وان يتجاوز عن السيئات وان يرحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات

انك سميع قريب مجيب الدعوات، سبحانك رب العزة عما يصفون

وسلاما علي المرسلين والحمد لله رب العالمين 🌹🌹🌹🌹🌹

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!