مقالات

صراع من أجل الفناء 

🌹صراع من أجل الفناء 🌹
صراع من أجل الفناء 
بقلم_ايمن عبد العزيز
لاشك أن ترى الناس في هذة الأيام في صراع من أجل جذب الأموال حتي لو كانت من حرام وتسمع وتري كل يوم من يقتل ابن أخيه وأخيه من أجل الميراث واصبحت المتحدث الرسمي للتعامل بين الناس هي المادة، أصبح الصراع حقيقة بين الناس وعندما ترى رجل عنده أموال كثيرة لا تعد ولا تحصى وهي من حرام، تقول في نفسك كيف هذة الأموال وكل يوم في زيادة والله مبارك فيها نقول لك وكثير من الناس يعرف الحديث، إذ اغضب الله عز وجل علي عبد رزقه من حرام وإذ اشتد غضبه بارك الله له فيه أصبح من جالس علي كرسي في منصب كبير لا يحب أن يترك الكرسي الا وهو يودع الدنيا،كل ما يريد ان لا يترك الكرسي لغيره وهو يعرف جيدا أن الدنيا لا تدوم وهو يسعي الي الفناء ولكن إنها الطبيعة البشرية الا لمن رحم ربي،
تقام الحفلات في كل مكان حفلة للفنان فلان وحفلة للفنانه فلانه ويوجد ازدحام كبير عليهم، حتى تقول الفنانه لا احب ان يحضر الحفلة من يرتدي الحجاب،ماذا هي تريد من هذا الكلام تريد الشهرة وجذب الأموال وماذا تقول عندما يأتي لها ملك الموت وهي في هذة الحالة حقآ صراع من أجل الفناء وعندما تقام صلاة العيد، يقولون لا صلاة للأولاد ولا النساء، والصلاة في المساجد، وحتي الان لا تفتح دورات المياة في المساجد وللعلم دوارت المياة في كل مكان مفتوحه في الحفلات والقاعات والسينما والمتنزهات والأفراح، كل ذلك من أجل الفناء أصبحت الناس في دوامه من الدنيا عمل ليل نهار من أجل الأموال الكثيرة التي تجمع الي الورثة والله لا يتمتع بهآ ولكن سوف يحاسب عليها، ماذا تقول وانت واقف بين يدي الرحمن، اسمع جيدا الي هذة الاية قال تعالي (وقالوا ربنا ان اطعنا سادتنا وكبراءنا فاضلونا السبيلا، ربنا اتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنأ كبيرا) الاحزاب واسمع جيدا الي هذة العبارة فليس غريبًا إذن أن الإنسان عندما يموت  يلفونه! كأنه سوف يهرب!يضعونه في كفن ملفوف وفي نعش مغلق ثم في قبر مسدود كأنه ما يزال حيًا فاختاروا له القفص الذي يأوي إليه فالإنسان خرج من ظلمات بطن الأم إلي ظلمات بطن الأرض في قفص ولد وفي قفص يموت
من قفص طوله نصف متر إلى قفص طوله متر ونصف !!
كل هذا العذاب في الدنيا من أجل متر واحد؟!فلا داعي للنزاع علي الفناء والقبر هو دار البقاء ليس أمامك الا ان ترجع الي الله وتترك الدينا وراء ظهرك واترك بصمة خير ومحبة بين الناس حتي تكون سيرة طيبة في الدنيا، جعلنا الله وإياكم من المقبولين ومن الفايزين بجنة الفردوس اللهم امين وصلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين سبحانك رب العزة عما يصفون وسلاما علي المرسلين والحمد لله رب العالمين 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!