اخبار مصر

تحت عنوان التخلص الآمن من مخلفات الأضاحي

تحت عنوان التخلص الآمن من مخلفات الأضاحي
تحت عنوان التخلص الآمن من مخلفات الأضاحي
متابعه/بركات الضمراني
عقد مركز النيل للإعلام بقنا ندوة تثقيفية حاضر فيها أ/حسين جابر الملاح – مسئول التوعية بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا ; وأ/ عبد الظاهر الصغير – أخصائي التوعية بالشركة. بحضور نادية شوقي مدير مجمع إعلام قنا ; وأدارت الحوار رحاب عبد الباري مسئولة البرامج بمركز النيل.
استهدفت الندوة تعديل السلوكيات الفردية السلبية بإلقاء مخلفات الأضاحي في مياه الصرف الصحي مما يعرض الشبكات للانسداد فتضطر الشركة إلى قطع المياه لتخفيف الضغط على منطقة الانسداد ; وبذلك يكون المواطن بتصرفه السلبي قد تسبب في مشكلتين تكدران عليه وعلى غيره فرحة العيد.
وأوضحت الندوة الضرر البالغ الناجم عن سلوكيات الإفراط والإسراف في التعامل مع الماء ; فعند ترك الصنبور يسرب نقطة واحدة فإنه يهدر لتر خلال ساعة ; ولو ترك الصنبور مفتوحا يترتب على ذلك ضياع ٦ لتر في الدقيقة الواحدة ; مما يؤدي إلى ارتفاع قيمة فاتورة المياه سواء من حيث زيادة استهلاك المياه أو من حيث تحميل شبكة الصرف الصحي بأحمال زائدة.
وأكدت الندوة على عدم تخزين الماء في الجراكن البلاستيك رديئة الصنع ; أو الزجاجات البلاستيك ذات الاستخدام الواحد ; ويمكن استبدال ذلك بالتخزين في أوعية زجاجية أو المصنوعة من الفخار أو البلاستيك جيد الصنع أو كولمان المياه الذي يحمل علامة B5 أو التخزين في الثلاجة لمن يستطيع لأن البرودة تحفظ الماء من التلف.
تضمنت الندوة الحديث عن جهود شركة مياه الشرب للارتقاء بالخدمة المقدمة للمواطن من حيث : تجديد المحطات والشبكات تحت مظلة المبادرة الرئاسية (حياة كريمة) ; وعقد الندوات التي تمثل جسر تواصل مع العملاء ; إلى جانب خدمة الخط الساخن لبحث الشكاوى ; وخدمة سحب عينات المياه (من الشبكات ومن المنازل) وتحليلها شريطة أن يقوم المتخصصون بالشركة بسحب العينة محل الشكوى ; حيث يقتصر دور المواطن على الإبلاغ فقط عن تراجع جودة المياه ; وتتولى الشركة بعد ذلك عملية سحب العينة لتحليلها.
وأوصى المشاركون في ختام الندوة بضرورة مواجهة ظاهرة رش الشوارع برقابة حاسمة للحد من هدر المياه ; إلى جانب توفير القطع الموفرة للمياه وطرحها بالأسواق لتعم الاستفادة منها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!