دنيا ودين

أيات نبوته صلى الله عليه وسلم

أيات نبوته صلى الله عليه وسلم

بقلم ربيع جودة ..

بجبال فاران بالوادى الأمين بالأرض المباركة حيث بنى فيها أول بيت وضع للناس كل الناس فى مكة المكرمه و المباركة دائرة المجد ومهبط الوحى بالبلد الأمين حيث كان مولد إمام المرسلين و سيد جميع العالمين بديار الحجاز معقل الإيمان فى أخر الزمان بها مكة طابت مغانيها و جلت عن الحصر معانيها لقد تزوج سيدنا عبد الله بن عبد المطلب من السيده أمنه بنت وهب حيث زوجه بها والده على إثر نجاته من الذبح وفاءاً بالنذر و بنى بها عبدالله وحملت منه بالحبيب محمد صلى الله عليه وسلم و واكبت حمله و وضعه ايات نبوته التاليه :-

١//أنه ولد صلى الله عليه وسلم من نكاح شرعى لا من سفاح جاهلة و هى عصمة آليه لا يقدر عليها إلا الله وحده سبحانه وتعالى .

٢//أن أمه آمنه لم تجد أثناء فترة حملها بالحبيب صلى الله عليه وسلم ما تعانى منه الحوامل عادة من الوهن و الضعف و ألام الحمل فكان هذا ايه .

٣//أن السيدة أمنه لما حملت به و لما وضعته رأت نورا خرج منها أضاء لها قصور الشام فقد سئل صلى الله عليه وسلم عن نفسه فقال أنا دعوة أبى إبراهيم و بشرى أخى عيسى و رأت أمى حين حملت بى أنه خرج منها نوراً أضاء لها قصور الشام .

٤//أن السيدة أمنه لما حملت به صلى الله عليه وسلم أتاها آتٍ فقال إنك حملتِ بسيد هذه الأمه فإذا وضع فى الأرض فقولى أعيذه بالواحد من شر كل حاسد و أية ذلك يخرج معه نور يملأ قصور بصرى من أرض الشام فإذا سميته فسميه محمداً فإن اسمه فى التوراة تجمدت بحمده أهل السماء و أهل الأرض .

٥//أنه ولد صلى الله عليه وسلم مسروراً أى مقطوع السرة على خلاف المواليد فى قطع القوابل سرارهم المتصلة بأمهاتهم .

٦//أنه ولد صلى الله عليه وسلم مختوناً فلم يختن كما يختن المواليد و لم تختنه يد البشر و لهذا أُعجب به جده عبدالمطلب و قال سيكون لإبنى هذا شأن عظيم وحظى عنده بأكرم منزلة و كان شديد الحرص و الخوف عليه .

٧//انكسار البرمة التى وضعت عليه بعد ولادته على عادة النساء من قريش إذ وجدت منكسرة على شقين ولم يبت تحتها فكانت ايه من آيات نبوته صلى الله عليه وسلم .

٨//إرتجاج إيوان كسرى ببلاد فارس وسقوط أربعة عشر شرفة من شرفاته .

٩//خمود نيران الفرس التى لم تخمد طيلة ألف سنه .

١٠//إمتلاء البيت الذى ولد به الحبيب نوراً ورؤية النجوم وهى تدنو منه حتى لتكاد تقع عليه صلى الله عليه وسلم رأت هذا أمه و القابله التى كانت معها وحدثتا به و هو حق لا باطل وصدق لا كذب فهذه عشر آيات واكبت ميلاده صلى الله عليه وسلم إعلانا عن نبوته و إعلاماً بعلو شأنه و إخباراً بما سيؤول إليه أمره .

ولد صلى الله عليه وسلم بدار المولد المعروفة بدار محمد بن يوسف و هى الآن مكتبة إسلامية عامة و كان ذلك فى عام الفيل أي بعد غزو أبرهة الحبشة الأشرم و تجرؤه على محاولة هدم بيت الله الحرام الكعبة المشرفة و لكن الله منعه و قهره و منى بهزيمة ساحقة فأرسل الله على جيشه طيرا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل جند من جنود الله سحقت جيش أبرهة وكان ميلاد المصطفى صلى الله عليه وسلم بعد هذه الأحداث بحوالى خمسين يوما فكان نصر الله و عزة الكعبه و منعها من أبرهه المجرم أية أخرى لنبوة محمد دالة على صدق نبوته وصحة رسالته و عظم شأنه فى العالمين .

ولد الحبيب صلى الله عليه وسلم بعد وفاة والده بعدة أشهر إذ تركه حملا فى بطن أمه و سافر للتجارة فى أرض غزة من فلسطين حيث توفى جده هاشم إلا أن عبدالله عاد منها فمرض فى طريق عودته فنزل عند أخواله من بنى عدى بن النجار فمات عندهم بالمدينة المنورة التى أحتضنت الرسول الأكرم بعد ذلك بخمسين عاما بطلوع الفجر عليها فى عام الهجرة الشريفة حيث بدأت بناء الدولة الإسلامية إلى اخر الزمان صلى عليك وسلم يا حبيب الرحمن .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!