مقالات

رسالة الى خفافيش الظلام لا تراجع ولا استسلام ولابد من الإنتقام عما رأيته من آلام

 

بقلم المستشارة / د.  أمينة عبد الرؤوف

.كان يهاجمنى عدد من خفافيش الظلام ومعهم عديمة الأصل ناكرة الجميل التى تقودهم فهى بومة كانت تدعى يوما أنها مظلومة ولم تعلم يوما أن بأفعالها الحمقاء نهايتها محتومة وأصبحت للكل معلومة..ظهر النهار يا انكسار وأصبحت حياتك دمار وانهيار فأنتى بومة لاتحبين النهار انتى وخفافيش الظلام لاتروا فى نور الشمس وكما فعلتوا بى ظلما بالأمس حدث لكم وأكثر اليوم ذوقوا ما فعلتوه لى من آلام على مر السنين والأيام لأن حقى كان مع الحى الذى لا يغفل ولا ينام ..كنتم تظنون أنفسكم ملكتم الدنيا وغيركم مفيش ودائما نافشين الريش ..اليوم قطعت ريشكم ومنصبى أصبح أعلى منكم بفضل الله والقيادات الأمينة التى كشفتكم وحاسبتكم واستبعدتكم كلكم فى نفس الفترة لم ولن تعودوا إلى مناصبكم ومكاتبكم التى كانت متعتكم وليست مهمتكم ولا مهنتكم ..ويل لكل فاسد فاسدة حاقد حاقدة لأننى دائماً اقول حسبى الله ونعم الوكيل على كل صديق فقد الصدق وكل قريب أصبح غير أصيل . الحق راجع والعدل قائم يا ظالمة وظالم.والله خير حافظا ومصر آمنه بزعيمنا الغالى رئيسى عبد الفتاح السيسى ومحافظنا المثالى والشرفاء المحبين للوطن الغالي. 

رسالة الى خفافيش الظلام لا تراجع ولا استسلام ولابد من الإنتقام عما رأيته من آلام

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!