اخبار عربيه

انطلاق مؤتمر” الملهمات الرقميات ” احتفالا باليوم العالمي للمرأة

انطلاق مؤتمر” الملهمات الرقميات ” احتفالا باليوم العالمي للمرأة

كتب – علاء حمدي

يعد الملهمات الرقميات مؤتمرا واجتماعا واحتفال بالمرأة العربية وعلي مدار يومين عقد في دبي وباشتراك متعدد من اوساط ثقافية واجتماعية حيث تم بحث كيفية الطرق لمساعدة المرأة في زمن الكورونا وبيان امكانياتها العالية في تجاوز الصعاب حيث أقامت إكاديمية فكتوريا البريطانية فرع الامارات العربية المتحدة بالتعاون مع مركز الاسطورة لاند للتدريب المهني في مجال التطوير الاداري في مدينة دبي المؤتمر الاول لها احتفالا باليوم العالمي للمرأة برئاسة مديرة الأكاديمية الدكتور زينب العلوي تحت عنوان تمكين المرأة في زمن الكورونا وتم إطلاق منصة رقمية تحت شعار (الملهمات الرقميات )
اطلقتها سعادة البروفيسور القاضي شمس العمرو و حضر الاحتفال العديد من الشخصيات المؤثرة و الاعلامية والشخصيات العامة وبحضور الشيخ عبيد بن سهيل آل مكتوم حفظه الله وسعاده السفير العراقي السابق الدكتور حسين العزاوي وبعض رجال الأعمال وبعد الشخصيات النسائية المؤثرة . حيث لا شك بأنّ المرأة جزءٌ لا يتجزأ من المجتمع وشريكٌ أساسي في بناء أي دولةٍ في العالم، وهي حجر الأساس اللازم لتحقيق النجاحات في مختلف الميادين والأصعدة، كما أنّ المرأة هي نواة المجتمع الصالح ومركز عطائه، فهي الأم والمربية ورفيقة الدرب، وبالتالي فإنّ دعم المرأة هو دعمٌ لركائز الدولة في كافة النواحي.
ولقد أصبحت المرأة في دولة الامارات العربية المتحدة شريكاً أساسياً في التنمية المستدامة، وعنصراً رئيسياً لتحقيق رؤية الدولة لتصبح من أفضل 25 دولة في مؤشر التوازن. حيث ازدادت انجازات المراة الاماراتية بشكل ملحوظ مع بدء تطبيق قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، بشأن رفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%، الأمر الذي يعتبر خطوة تاريخية تعزّز ريادة الإمارات إقليمياً ودولياً في مجال دعم المرأة، ولطالما آمن سموّه بأن المرأة هي نصف المجتمع، وأنّ المجتمع الذي لا تأخذ فيه المرأة دورها يظل بعيداً كل البعد عن النمو والتقدم والازدهار.
ويهدف المؤتمر الي تمكين المرأة العربية سياسيا واقتصاديا وثقافيا وتسليط الضوء علي مواهب النساء وتشجيعهم بصورة عامة وثقل المواهب لديهم ومن الحكمة تقول ” وراء كل رجل عظيم إمرأة ” وانما ان وراء كل امرأة ملهمة وعظيمة رجل يساندها وان شاء الله سيكون القادم افضل بأذنه تعالي . وفي هذا المحفل تم عرض قصص الناجحات في الحياة وتكريمهن بهدف الاستمرار في العطاء .
والجدير بالذكر أن عيد المرأة أو يوم المراه العالمي أصبح احتفالاً رسمياً بعد عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي في باريس عام 1945، ولكن تاريخه يعود لعام 1910، عندما تم اقتراحه في مؤتمر دولي للمرأة العاملة في الدنمارك، وتم الاحتفال به لأول مرة عام 1911 في عدة دول. من أهداف يوم المراه العالمي مناهضة العنف ضد المرأة، والمساواة بين الجنسين في الحقوق والواجبات، ودعم دور المرأة في صنع القرار، بالإضافة إلى الاحتفال بالماضي والتخطيط للمستقبل.
​​بالمقابل، تم الإعلان عن اليوم العالمي للمرأة الاماراتية والاحتفال به لأول مرة في 28 أغسطس من عام 2015 تزامناً مع ذكرى تأسيس الاتحاد النسائي العام في ذات اليوم من عام 1975، وهو من تأسيس رئيسة الاتحاد النسائي العام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وهو لا يقل شأناً عن اليوم العالمي للمرأة نظراً لتأثيره الكبير على دور المراة الاماراتية في المجتمع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!