اخبار عالميه

الحكومة السورية: الهجوم الأميركي مؤشر سلبي على سياسات بايدن.

متابعة .عون البحيصى
اعتبرت الحكومة السورية اليوم الجمعة الهجوم الأميركيّ شرقيّ البلاد، مساء الخميس، “مؤشرًا سلبيًا على سياسات الإدارة الأميركية الجديدة والتي يفترض بها الالتزام بالشرعية الدولية لا بشريعة الغاب”.
ووصفت وزارة الخارجية في الحكومة السورية الهجوم بأنه عدوان جبان وموصوف”.
وأضافت الخارجية “لقد تزامن هذا العدوان الأميركي الوقح مع وجود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية، غير بيدرسون، في دمشق ويمثل رسالة استهتار أميركية بدور الشرعية الدولية في حل الأزمة في سورية”.
وربطت الخارجية السورية بين الهجوم الأميركيّ وبين اعتداءات التحالف الدولي والاحتلال التركي وجرائم التنظيمات الإرهابية المسلحة على سيادة الجمهورية العربية السورية وذلك تحت ذرائع واهية أو مبررات أخرى مخجلة، يتبجّح بها مسؤولو الإدارة الأميركية بكل وقاحة من منابرهم في واشنطن متناسين اعتداءاتهم الإرهابية السابقة، التي أدت إلى مقتل المئات من الأبرياء السوريين باعتراف قيادة الجيش الأميركي نفسه ودول أخرى، ومتجاهلين أن هذه الاعتداءات لن تؤدي إلا لنشر الفوضى وتدمير البنى التحتية السورية وزيادة التوتر والتفجر في المنطقة والعالم”.
لا يتوفر وصف للصورة.
تعليق واحد
أعجبني

تعليق

التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!