عالم رياضه

قادش يعمق جراح برشلونة ويسقطة بفخ التعادل.

متابعة.عون البحيصى
وقع برشلونة بفخ التعادل أمام قادش بنتيجة هدف لكل منهما، ضمن أحداث الجولة 24 من دوري الدرجة الأولى الإسباني.
وأحرز هدف برشلونة اللاعب ليونيل ميسي، وفي المقابل سجل هدف قادش اللاعب أليخاندرو فيرنانديز.
وبهذا التعادل رفع برشلونة رصيده من النقاط إلى 47 نقطة وهو يحتل المركز الثالث بترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد قادش عند 25 نقطة وهو يحتل المركز الرابع عشر.
السيطرة كانت للبارسا منذ البداية، ليصل بأول فرصة بعد مرور 10 دقائق عبر تسديدة من ركلة حرة نفذها ميسي، كان الحارس ليديسما لها بالمرصاد.
وأهدر غريزمان فرصة التقدم بهدف أول بعدما قابل كرة عرضية بضربة رأسية، لكنها علت العارضة.
ووقف ليديسما مجددًا حائلًا أمام ميسي، الذي وجد نفسه وجهًا لوجه معه، لكن حارس قادش حال دون وصوله للشباك.
ومع حلول الدقيقة 31، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح البارسا بعد مخالفة ارتكبها إزاك كارسيلين، لينبري ليها ميسي ويسددها بنجاح، محرزًا هدف التقدم لفريقه.
وكاد ديمبلي أن يضيف الهدف الثاني للفريق الكاتالوني بعدما تلقى تمريرة قاتلة داخل منطقة الجزاء، لكنه أنهى الهجمة بغرابة، لتذهب بين يدي ليديسما.
وكان قادش على مقربة من التعادل من أول فرصة وصل بها إلى مرمى تير شتيغن، لكن كارسيلين فشل في التعامل مع العرضية، لتصطدم الكرة بجسده وتمر بجوار القائم.
وتمكن دي يونغ من تعزيز تقدم أصحاب الأرض بهدف ثانٍ، لكن مساعد الحكم أشار لوجود تسلل على اللاعب الهولندي، ليُلغى الهدف.
وقبل نهاية الشوط الأول بلحظات، وصلت كرة عرضية إلى بيدري داخل منطقة جزاء قادش، ليقابلها بلمسة مباشرة إلى داخل الشباك، لكن الهدف ألغي مجددًا بسبب وجود تسلل على غريزمان.
وأهدر ميسي فرصة هدف محقق بعدما تسلم كرة بالصدر، لكنه فضل التمرير لغريزمان بدلًا من التسديد في المرمى، ليخرج حارس قادش من مرماه ويمسك بالكرة قبل وصولها للمهاجم الفرنسي.
وتوغل ديمبلي داخل منطقة جزاء قادش مراوغًا أكثر من لاعب، لكن سدد أرضية زاحفة مرت بعيدة عن المرمى.
وأرسل بيدري تمريرة بينية ساقطة نحو ميسي داخل منطقة الجزاء، لكن الأخير سدد الكرة بيمناه أعلى المرمى، قبل أن يجرب حظه بتسديدة قوية بعيدة المدى، لكن الكرة ذهبت أعلى العارضة.
وشن برشلونة هجمة مرتدة سريعة عن طريق ميسي قبل أن يمرر إلى مينغويزا ومنه إلى بويج، الذي سدد كرة رائعة مرت بجوار القائم الأيسر.
وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح قادش بعد تدخل من لينغيليه على قدم أحد لاعبي الضيوف، لينبري لها هيرنانديز ويضعها بنجاح داخل الشباك، محرزًا هدف التعادل في الوقت القاتل.
وتصدى حارس قادش لفرصة هدف محقق بعدما خرج من مرماه لمنع تسديدة صاروخية أطلقها بيكيه من دخول الشباك في اللحظات الأخيرة، لتنتهي المباراة بعدها بالتعادل.
تعليق واحد
أعجبني

تعليق

التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!