وهم اللقا
وهم اللقا

وهم اللقا

بقلم فريدة عاشور

فِي اخْتضَابِ الليلِ بوهمِ اللقا
بي نبض الحنينِ إلى منبعي
يرتقبُ الأمل على صَبرهِ
يمتدُّ بنبضى في مَخْدعي
يستبقُ خطا الوقْتِ وسرّه
يسترقُ البسمة مِن شَفَقِ الأضلعِ
يبحثُ في لغزِ هوىً تائهٍ
يرسو فوق غيمٍ بلا موضعِ
دوَّخ العشقِ انوائهِ
فتزوّد من لجةِ روعِهِ
بالمَطَرِ المنْسكِبِ الأدْمُع

وهم اللقا
وهم اللقا

عن Mohamed Saber