نهاية الخونه والمأجورين
نهاية الخونه والمأجورين

نهاية الخونه والمأجورين

متابعة ٠٠ اللواء عبدالرحمن محروس المصري

ألقت أجهزة الأمن المصرية، فجر الجمعة، القبض على القيادي الإخواني الهارب محمود عزت، القائم بأعمال المرشد العام للإخوان، مختبئا بإحدى الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس، شرق القاهرة.

وبحسب معلومات مراسلة “العربية” في القاهرة، فإن أكثر من جهة أمنية شاركت في القبض على القيادي الإخواني محمود عزت، وقد أُطلق على العملية الأمنية “صيد الصقر “، فيما حدد الأمن المصري مكان اختباء محمود عزت

. وأضافت أنه تم العثور على مراسلات بينه وبين قيادات الإخوان في تركيا، فيما تم تشكيل لجنة أمنية عالية المستوى للتحقيق معه.

وأضافت مراسلة “العربية”، أن الأجهزة الأمنية قامت بتفريغ أحد أجهزة اللاب توب الخاص به، حيث كشف عن قائمة بأسماء عناصر لجان إلكترونية يديرها محمود عزت من محافظات مختلفة مقابل مبالغ مالية، وذلك في مقابل نشر إشاعات عن الدولة ومعلومات غير صحيحة، وهذه القائمة كان يتم التواصل معها عبر وسطاء ٠

وقدأصدرت وزارة الداخلية بيانا، صباح الجمعة، قالت فيه: “استمرارا لجهودها في التصدي للمخططات العدائية التي تستهدف تقويض دعائم الأمن والاستقرار والنيل من مقدرات البلاد، ورصد تحركات القيادات الإخوانية الهاربة، التي تتولى إدارة التنظيم الإخواني على المستويين الداخلي والخارجي، فقد وردت معلومات لقطاع الأمن الوطني باتخاذ القيادي الإخواني الهارب السيد محمود عزت، القائم بأعمال المرشد العام للإخوان ومسؤول التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية من إحدى الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة مؤخرا وكرا لاختبائه، على الرغم من الشائعات التي دأبت قيادات التنظيم على الترويج لها بتواجده خارج البلاد بهدف تضليل أجهزة الأمن”.

وقال بيان الداخلية، إنه عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا، تمت مداهمة الشقة وضبط الإخواني، حيث أسفرت عملية التفتيش عن العثور على العديد من أجهزة الحاسب الآلي والهواتف المحمولة التي تحتوي على البرامج المشفرة لتأمين تواصلاته وإدارته لقيادات وأعضاء التنظيم داخل وخارج البلاد، فضلا عن بعض الأوراق التنظيمية التي تتضمن مخططات التنظيم التخريبية، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام المصرية.

وتابع البيان: “يعد القيادي الإرهابي المسؤول الأول عن تأسيس الجناح المسلح بالتنظيم الإخواني الإرهابي والمشرف على إدارة العمليات الإرهابية والتخريبية التي ارتكبها التنظيم بالبلاد عقب ثورة 30 يونيو 2013 وحتى ضبطه والتي كان من أبرزها:

*حادث اغتيال النائب العام الأسبق هشام بركات عام 2015
*حادث اغتيال العميد وائل طاحون أمام منزله بمنطقة عين شمس عام 2015
*حادث اغتيال العميد أركان حرب عادل رجائي بمدينة العبور عام 2016
*محاولة اغتيال المستشار زكريا عبدالعزيز النائب العام المساعد الأسبق عام 2016
*حادث تفجير سيارة مفخخة أمام معهد الأورام خلال شهر أغسطس عام 2016
وسرد البيان الأحكام التي صدرت ضد الإخواني المقبوض عليه محمود عزت غيابيا وأبرزها:
*الإعدام في القضية رقم 56458 لسنة 2013 جنايات أول مدينة نصر ” تخابر”
*الإعدام في القضية رقم 5643 لسنة 2013 قسم أول مدينة نصر “الهروب من سجون وادي النطرون”
*المؤبد في القضية رقم 6187 جنايات قسم المقطم “أحداث مكتب الإرشاد”
*المؤبد في القضية رقم 5116 جنايات مركز سمالوط “أحداث الشغب والعنف بالمنيا”
*ومطلوب ضبطه وإحضاره في العديد من القضايا الخاصة بالعمليات الإرهابية وتحركات التنظيم الإرهابي.
وتابع البيان أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيق، مؤكدا الاستمرار في التصدي بكل حسم لأية محاولات تستهدف النيل من استقرار الوطن وضبط العناصر المخططة والمنفذة لذلك…
يذكر أن محمود عزت انضم لجماعة الإخوان عام 1962، وأول مرة ألقي القبض عليه كانت عام 1965، وفي عام 1981 اُختير عضوا بمكتب الإرشاد.
وفي عام 1993 تم اعتقاله لمدة 6 أشهر في قضية “سلسبيل”.
واعتقل مرة ثالثة عام 1995 وحُكم عليه بالسجن 5 سنوات في قضية انتخابات مجلس شورى الجماعة، وتم اختياره عضوا في مكتب الإرشاد وخرج عام 2000 من السجن.
واعتقل مرة رابعة في يناير 2008 بسبب مشاركته في تظاهرة لجماعة الإخوان.
تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر رغم انف الحاقدين والخونة والمأجوربن ستحيا مصرباذن الله هتحيا لانها ام الدنيا ٠٠وكما قال الدكتور خالد عبداللطيف رئيس اتحاد الوطن العربي الدولي في كلمته: “امام المؤتمرات الدوليه سلمت يا مصر ممن يدبرون لك المكائد، ويخططون المؤامرات، ويوقدون نار الفتن، ويحرضهم الأعداء لإثارة القلاقل فيك، هؤلاء الإرهابيون المأجورون الذين غضب الله عليهم وغضب عليهم المجتمع وبرئت منهم ذمة الإسلام بسبب ما يرتكبونه من جرائم ستظل تصفهم بالخسة والنذالة والوضاعة وتلقي بهم في قمامة التاريخ.
سلمت يا مصر من الأقلام المسمومة، والأفكار المحمومة، والنفوس المعتلة، والعقول المختلة، والأوغاد الذين يكرهون علو مكانتك، وأنت قلب العروبة، ورائدة الحضارة والتاريخ والأمل .
سلمت يا مصر من شر الذين انسلخوا من دينهم، وتعروا من وطنيتهم، وجردوا عليك سلاح الخيانة والغدر، ورضوا بأن يكونوا أذنابا للشر والله يعلم أنهم لكاذبون.
يامصر لن يخذلك الله أبدا ٠٠ وإنما سيخذل كل من حاول النيل منك.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏

تعليق

التعليقات

عن Ebrahim Hamed