من مؤسس البلطجية ومن هم
من مؤسس البلطجية ومن هم

من مؤسس البلطجية ومن هم

تقرير أعده خلف الله العيساوي

البلطجيه مهنه شريفه كانت مشهوره جدا في مصر قبلما تنحرف عن مسارها وتتحول إلي قطاع طرق وأناس ضد القانون .

البلطجة زمان كانت مهنة ولها قواعد وأصول ولها أهداف نبيلة و كي تكون بلطجى لابد لك أن تدخل المدرسة وتذاكر وتتعلم فنونها وقواعدها .

البلطجية في عهد محمد علي ١٨٢٤م .
تعرف ان بلطجي كانت وظيفه مهمه جدا في عهد محمد علي ليست بالمعني المتعارف عليه حاليا .

تتكون كلمة بلطجى من قسمين البلطة وهى أداة لتقطيع الاشجار وكلمة جى وهى اداة نسب تركية .
ويرجع تاريخ نشأتهم الى الدولة العثمانية فالبلطجية كانوا يمثلون فرقة مشاه منظمة فى الجيش العثمانى تتقدم القوات الغازية لقطع الأشجار بالبلط وشق الطريق أمامه.

أنتقل نظام البلطجيه لمصر فى عهد محمد على باشا .

 

من مؤسس البلطجية ومن هم
من مؤسس البلطجية ومن هم

الذى أنشأ فى عام ١٨٣٤ م مدرسة المهندسخانة ببولاق وهى مدرسة خاصة بالمهندسين العسكريين ألحقها بمدرسة المدفعية بطره.
قام محمد على باشا بأفتتاحها رسميا بنفسه وقد أسسها على غرار مدرسة المهندسين العسكريين بباريس وكان الهدف من إنشاء هذه المدرسة تخريج ضباط للخدمة فى سلاح المدفعية وضباط مهندسي الاشغال العامة والمناجم ومديرين لمصانع البارود وملح البارود وضباط يعرفون علم هيئة الأرض ومساحتها لأعمال أركان الحرب وأساتذة فى علوم الرياضيات والطبيعة

تخرج من هذه المدرسة نوعين من الطلبة
اللغمجية وهم من كانوا يقومون بزرع الالغام
والبلطجيه وهم من يحملون البلط والفئوس حيث لم يكن للجيش فى بادئ الأمر قوات مستقلة من المهندسين فكان لكل واحد من المشاة بضعة بلوكات من حاملى البلط والتي كان يطلق عليها أحيانًا أيضًا كلمة الطبرزين وهي كلمة فارسية بمعني البلطة أو الفأس .

وتنحصر دروسهم كما ورد فى مخطوط حربى أسمة النخبة الجلية فى تعليم البلطجية من تأليف الاستاذ أحمد أفندى العلمى يرجع تاريخة الى ١٨٦١م إلى ستة عشر درسا .

أما باقي دروس تعليم البلطجية فإنها كانت تتعلق أيضًا بكيفية حفر الخنادق وعمل المناورات الخاصة بالجيش والتغلب على عوائق التي تواجههم وكذلك كيفية تشغيل الفرسان لمحاصرة قلعة وقد قدم المخطوط أكثر من حوالي سبعين رسمًا مختلفًا لمهمات الحصار والهجوم على القلاع والحصون والعتاد الحربي .

وفى بدايات القرن التاسع عشر أرتبطت البلطجة فى العامية المصرية وفى أذهان المصريين بمدلول طيب فالبلطجية فى مصر وفى عهد محمد على لعبوا دوراً مهماً فى مشروع التحديث والتطوير .

فعندما أنشأ محمد على أول مدرسة لتعليم البنات فى مصر وكانت مخصصة لتعليمهن التمريض كان مشهد الطالبات الذاهبات إلى المدرسة بالزى الأبيض الموحد كاشفات عن وجوههن جديداً على المصريين ومثيراً لانتباههم وهو ماحرض على قيام العامة من الناس بمعاكستهن لدى مرورهن فى الشوارع وهو ما أثار غضب الوالي محمد على فأمر على الفور بتخصيص بلطجية من الجيش لحماية الطالبات من المعاكسات والمضايقات والفضول وكان كل بلطجى يتقدم طالبة ساحباً الدابة التى تمتطيها إلى المدرسة وأدى هذا الأمر إلى ضبط سلوك الشارع المصرى وهدوئه وتشجيع الفتيات على الاستمرار فى التعليم وتحفيز غيرهن على الالتحاق بالمدرسة وأستمرار أحد المنجزات المهمة والحيوية فى مشروع تحديث مصر .

هؤلاء هم البلطجيه الذين تعرضوا لإهانة كبيرة طوال الفترة الأخيرة على الرغم من التاريخ المشرف والدور التنويرى الذى لعبه البلطجية فى مصر .

 

من مؤسس البلطجية ومن هم
من مؤسس البلطجية ومن هم

عن Wafaa Daramalli