"من مأثورات الإمام على بن أبى طالب"
"من مأثورات الإمام على بن أبى طالب"

“من مأثورات الإمام على بن أبى طالب”

بقلم ربيع جودة 

 

وقف الإمام على ذات يوم يعظ الناس ويدعوهم إلى العدل والتراحم ومكاركم الأخلاق فقال : (من كساه الحياء ثوبه لا يرى الناس عيبه ،ومن أصبح على الدنيا حزينا فقد أصبح لقضاء الله ساخطا ،ومن أصبح يشكو مصيبة نزلت به فقد أصبح يشكو ربه ) .

 

– (صحة الجسد من قلة الحسد وحسد الصديق من سقم الموادة) .

– ( إن تقوى الله دواء داء قلوبكم ، وبصر عمى أفئدتكم ، و شفاء مرض أجسادكم ، و صلاح فساد صدوركم ، وطهور دنس أنفسكم ، وجلاء عشى أبصاركم ، وأمن فذع جأشكم ، وضياء سواد ظلمتكم) .

– ( أصدقاؤك ثلاثة و أعداؤك ثلاثة : فأصدقاؤك صديقك وصديق صديقك وعدو عدوك ، وأما أعداؤك هم عدوك وعدو صديقك وصديق عدوك ) .

 

الإمام على يعظ الناس بقوله (قدر الرجل على قدر همته).

* ((ألا و إن من البلاء الفاقة، وأشد من الفاقة مرض البدن، وأشد من مض البدن مرض القلب، وأفضل من سعة المال صحة البدن،وأفضل من البدن تقوى القلب)).

 

* ((من قصر فى العمل ابتلى بالهم، ولا حاجة لله فى من ليس له فى ماله ونفسه نصيب)).

 

*((مكارم الاخلاق عشر خصال : السخاء والحياء والصدق و أداء الأمانة والتواضع و الغيرة و الشجاعة والحلم والصبر والشكر . السعيد من وعظ بغيره والشقى من انخدع لهواه وغروره)).

 

*((عباد الله لا تركنوا إلى جهالتكم، ولا تنقاضوا لأهوائكم، فإن النازل بهذا المنزل أى الجهل و الهوى نازل بشفا جرف هار)).

 

*((العلم مقرون بالعمل .. فمن علم عمل، والعلم يهتف بالعمل، فإن أجابه والإ عنه ارتحل)).

 

*((ثمرة العلم العمل .. إن العالم العامل بغير علمه كالجاهل الحائر الذى لا يفيق من جهله، بل الحجة علية أعظم، والحصرة له ألزم، وهو عند الله ألوم .. فإن العامل بغير علم كالسائر على غير طريق .. فلينظر ناظر : أسائر هو أم راجع)).

 

*((من آتاه الله مالا فليصل به القرابة، وليحسن منه الضيافة و ليعط منه الفقير والغارم، وليَصْبر نفسه عن الحقوق والنوائب، فإن فوزاً بهذه الخصال شرف مكارم الدنيا، و درك فضائل الآخرة إن شاء الله)).

 

*((اسع فى كدحك ولا تكن خازناً لغيرك)).

 

"من مأثورات الإمام على بن أبى طالب"
“من مأثورات الإمام على بن أبى طالب”

 

عن mohamed faram