لإعلامية الجزائرية نوال قاضي "سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم"
لإعلامية الجزائرية نوال قاضي "سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم"

لإعلامية الجزائرية نوال قاضي “سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم”

لإعلامية الجزائرية نوال قاضي
“سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم”
تستضيف المراسلة في وكالة روتانا نيوز خديجة منصوري الإعلامية نوال قاضي في حوار اون لاين حول أهمية التعريف والترويج للثراث الجزائري وعن سعيها المتواصل والحثيث للدفاع عن الموروث الثقافي داخل البلاد وخارجها.

**نلاحظ ظهور الاعلامية نوال قاضي في كل البرامج بالزي التقليدي. فماهو السبب؟

حرصي على الظهور باللباس الجزائري نابع من فن الاعتراف بما قدمته لي الجزائر حيث كنت اقدم برامج عن القطاع السياحي في التلفزيون الجزائري وبعد ذلك في وزارة السياحة كمديرة للعلاقات الخارجية والتعاون. و هو امتداد كذلك كدليل على تطبيقي للفكرة او ان صح القول الحملة التي تبنيتها مع العديد من الفنانين والاعلاميين حملة “البس جزائري”
كترويج مني للزي التقليدي وكل ما يمثل الثراث الجزائري الذي أسس الثقافة الجزائرية الضاربة في عمق التاريخ والحضارة العالمية.
وانا جد حريصة على الظهور دوما باللباس التقليدي الجزائري في برامجي الاعلامية واعتز بذلك لان الثراث يجري بدمي ودماء كل الجزائريين الغيورين على الثقافة والهوية. فلا يمكننا التجرد من هويتنا الجزائرية الضاربة في عمق التاريخ العالمي.

**نشهد مؤخرا عودة الحملات الاعلامية الكثيرة عبر القنوات ومواقع التواصل الاجتماعي سواء في اللباس او الاكل او الموسيقى او الحلى ونسبه لجهات مجاورة من الدول الحدودية للجزائر. كيف تشاهدين هذه الظاهرة وكيف قمتي بالتصدي لذلك.؟

اكيد انا أرفض كل ما يشوه الثراث الجزائري في مختلف ماذكر. وانا ادافع بكل طرقي من أجل حمايته. وهذا ما جعلني اتبني حملة “البس جزائري ”
والتي لاقت رواجا وقابلية لحد اليوم منذ 2014.لان هده الحملات كانت منذ ذاك العام وعادت بقوة في 2019_2020.حملة البس جزائري اكتسحت مواقع التو اصل الاجتماعي وهذا ما لاحظنا ايام الاعياد الدينية والوطنية. من خلال عمل الفيديوهات وتنزيلها تدعم اللباس التقليدي والاكل و الحلى والموسيقى والاطباق الفخارية العريقة.
وأعلنت رفضي في العديد من المنابر والمناسبات والمهرجانات الوطنية والدولية للنهب الممنهج من طرف بعض دول الجوار.

**ماهو ردك على الحملات المغربية؟

 

 

لإعلامية الجزائرية نوال قاضي "سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم"
لإعلامية الجزائرية نوال قاضي
“سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم”

لقد قابلت الانتقادات بكل رقي وتحضر فلا يمكننا أن نلوم دول الحوار لأنهم لا يعرفون الجزائر. ولا يوجد سياح كثر في البلاد. وارجع هذه الحملات الي عدم معرفة الأطراف الخارجية لتاريخ الجزائر وثقافتها لأننا وبكل اسف لم نروج لذلك حق الترويج. مما فسح المجال لهم لانساب ماهو ليس لهم. والسبب في نظري الظروف السياسية التي عايشتها الجزائر والتي تراجع فيها قطاع السياحة والثقافة. وفتح المجال للسرقة في تلك السنوات المؤلمة. فمصائب قوم عند قوم فوائد.

**خلال سفرك واقامتك بقطر حدثينا عن أمثلة صادفت عملك وتعلقت بنهب الثراث الجزائري؟

 

 

لإعلامية الجزائرية نوال قاضي "سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم"
لإعلامية الجزائرية نوال قاضي
“سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم”

بعدما اكتشفت وانا اتجول بالمركز التجاري العالمي الفرنسي كارفور بقطر. اكتشفت ان منتجات جزائرية وهي حلويات تقليدية معروضة وتباع على اساس انها من دول الجوار فقررت ان الاحق الموضوع مع تقديم الدلائل المقنعة واعمل تحقيق. وبعد قيامهم بالتحقيق تم تحويل اسم المنتجات الي انها جزائرية الأصل بغض النظر أين صنعت ومن صنعها.

**كاعلامية ماهو أثر الإعلام في تنشيط السياحة والترويج للثراث الجزائري ؟

 

لإعلامية الجزائرية نوال قاضي "سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم"
لإعلامية الجزائرية نوال قاضي
“سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم”

الإعلام له دور هام جدا ويقدم خدمة للمجتمع ويعرف الناس على الأماكن داخل البلد الواحد وكذلك التغطية الاعلامية تعرف الجميع بجميع الفعاليات والمهرجانات الخاصة كالاعلانات والدعايات الخاصة بالثراث والثقافة. فالتغطيات الاعلامية هي من تجلب اكبر عدد من الجماهير. ولقد كان لي مساهمة كبيرة بالمشاركة في عدة محطات اعلامية تلفزيونية وصحفية في الخارج منها قناة الجزيرة قناة قطر قناة مونتي كارلو بالإضافة إلى الإعلام الجزائري حيث كانت لنا دعوات من العديد من القنوات والمواقع. والتي ساهمت من خلالها بالترويج والتعريف عن الثراث الثقافي. واشكر من منبري وكالة روتانا نيوز الدولية على رأسها رئيسة مجلس الإدارة الدكتورة مني الحسيني..

 

لإعلامية الجزائرية نوال قاضي "سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم"
لإعلامية الجزائرية نوال قاضي
“سفيرة للتعريف بالثراث الجزائري في العالم”

عن Wafaa Daramalli