فتاه من زفتي ترشح نفسها لمأذونية قريتها نهطاي
فتاه من زفتي ترشح نفسها لمأذونية قريتها نهطاي

فتاه من زفتي ترشح نفسها لمأذونية قريتها نهطاي

ليلى أبو النجا

قامت نجوى صلاح علي البحبوح الفتاه الطموحة بتجربة جديدة علي حيث خاضت تجربة الترشح لماذونية نهطاي مركز زفتي غربيه نجوي ليست الاولي بل هناك نماذج من محافظة الشرقيه تم تعينهم ومحافظة الدقهليه تم تعيينها أيضا ومحافظة بني سويف ومحافظة المنوفيه وتم تعيين المرأة المأذونة فلماذا لا يكون هناك فتاه للغربية
المرأة الآن تتصدر المشهد السياسي والاجتماعي فنجد الوزيره والسفيره والمستشارة
لا يوجد فرق حاليا بين المرأة والرجل فالمرأة أثبتت انها قادرة على تحمل المسئوليه وهناك نماذج ناجحة من المرأة في القضاء والوزارات وامرأة ماذونه وامرأة محاميه ودكتورة وزيرة التضامن امرأة وزيرة الصحة امرأة
نجوي بنت القرية الوحيدة التي تجرأت على اخذ هذا القرار بتشحيع من اسرتها ومن أهل قريتها حيث انها تتمتع بثقافة المعاملة بين أهل قريتها وحاصلة على المؤهل الذي يمكنها من مزاولة المهنة بنجاح وقادرة على تحمل المسئوليه
جميع من بالقرية يقومون بتشجيعها من أجل تحقيق حلمها ولاثبات ان المراه قادره علي شغل جميع المناصب وخاصه في عهد الرئيس السيسي الذي استحوذت فيه المرأة على الكثير من المناصب القيادية

 

فتاه من زفتي ترشح نفسها لمأذونية قريتها نهطاي
فتاه من زفتي ترشح نفسها لمأذونية قريتها نهطاي

عن Wafaa Daramalli