عثرات الحياة 

بقلم :: ريم الحكيم

في حيات ومواقف لا تنسى .. لابد أن نعلم أن لكل منا قصة

حديث لن يغيب عن العقل أشياء لم نراها من قبل..

مواقف لم ندركها تماما في حينها…

اوقات من السعادة لا يمكن استبدالها او محوها من الذاكرة …

كذلك لحظات من الألم..

كل هذه الأحداث لا تتجاهلها بل اعتبرها رسائل صنعت من اجلك لتصنع منك شخص آخر ..

شخص رائع حين يمضي في الحياة لا يترك أشيائه الجميلة…

فالذي لا يتألم لا يتعلم ومن لا يتذوق طعم الشجن لا يعرف طعم السعادة فهناك الكثير من الأشخاص يعرفون أمورا لا تعرفها ومن الممكن أن تكون لديهم اولويات مختلفة عن اولوياتك لكنهم يجعلونك تدرك أن أفعال الاخرين ليست حكما وجوديا على وجودك بل هي محصلة وجودهم في هذه الحياة ….. فكرتك عن الحياة لم تعد سهله ..

ان رؤيتك للحياة ليست عادلة لكل الأشخاص في العالم …فلا يستطيع احد ان يحصل على اعجاب الاخرين دون أن يكون شريكا لهم حتى لا يحطم قلوبهم ..

فكرتك عن نفسك ليست ضمن المعايير التي يراك بها الآخرون فانت يحكم عليك من خلال ما تفعله وليس من خلال ماتؤمن به

فإنك لا يمكن أن ترى الحياة جميلة دون أن تصنع جمالها بنفسك ..

لذلك مواجهه نفسك ومواجهه الحقيقه ستكون بمثابه مفتاح يجعلك تفهم العالم جيدا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏

عن abdo barbary