سلطان المشاعر
سلطان المشاعر

سلطان المشاعر

بقلم الشاعر والكاتب محمد يوسف

مقارنة فلسفية بسيطة بين السلوك والمشاعر أو بين الأفعال والصفات.
تستطيع أن تمنع أحدهم من الخطأ لوقت ما، لكن مهما فعلت لن تمنع العيب نفسه.
يمكنك أن تمنع أحدهم مثلاً من أن يسرقك بشكل أو بآخر، لكن لن تمنع كونه لصاً، ويبقى احتمال أن يسرقك قائماً حتى وإن طال الوقت.
يمكنك أيضاً أن تجبر أحدهم على فعل الخير لفترة معينة، لكن لن تستطيع أن تغرس فيه صفة حميدة. ربما تستطيع أن تجبر أحدهم مثلاً على قول الصدق لفترة، لكن لن تستطيع أن تجعل الصدق يدوم وان نجعل الشخص يتحلى بصفة الصدق المطلق.
يمكنك أن تجبر أحدهم على حسن معاملتك لكن لن تستطيع مهما فعلت أن تجبره على حبك.
يمكنك أن تتعمد إساءة معاملة شخص ما، لكن لن تستطيع مهما فعلت أن تجعل نفسك تكرهه.
الخلاصة:
للإنسان سيطرة بشكل أو بآخر على سلوك نفسه أو غيره أو أفعالهم. لكن لا سلطان لبشر على اتجاهات أو مشاعر الآخرين. فالمشاعر لا تُصنع ولا تّمنع. ما يمكن تغييره هو الأفعال والسلوك.

 

سلطان المشاعر
سلطان المشاعر

عن Wafaa Daramalli