حديث مع النفس لأحمد ذكي عام 2003
حديث مع النفس لأحمد ذكي عام 2003

حديث مع النفس لأحمد ذكي عام 2003

ليلي ابو النجا

الموت حقيقة لا أخاف منها، أخاف من المرض، أو أن أكون عجوز، يتذكر الناس ملامحي الصغيرة ويقولون ياه ده أحمد زكي، ده بقى عجوز، أنا لا أحب المرض ولا أحب أن أكون عجوز، لكن إذا مد الله في عمري فسوف أذهب إلى مكان لا يعرفني فيه أحد ولا يرى أفلامي علشان ماصعبش على أي إنسان، نفسي أموت فجأة، نفسي ما أعذبش حد معايا، بس لسه نفسي أعيش، أحب وأتجوز وأسافر وأمثل، فاكر لما قلت عني مجنون وزعلت منك، أنا فعلا مجنون، بس كنت أكتبها مرة اثنين مش عشرين، أنا لو ماكنتش مجنون كنت مت، الجنون بالنسبة لي منتهى العقل، الدنيا طلعتني سابع سما ونزلتني سابع أرض، شفت الحياة من فوق وعشتها من تحت، كل الشخصيات اللي عملتها تجنن بلد، وكل اللي كسبته وصرفته يجنن أي إنسان، وكل حب حبيته من طرف واحد وضاع.. كان يجنن أي حكيم، بس تعرف.. عشتها زي ماحبيتها، عمر النجومية ماحرمتني من حاجة، عشت بنفس روح البني آدم اللي جه لأول مرة من بلدهم للقاهرة، صاحبت كل الشوارع وكل الناس، لما أموت مش هبقى محروم من أي حاجة..

حديث مع النفس لأحمد ذكي عام 2003
حديث مع النفس لأحمد ذكي عام 2003

عن Wafaa Daramalli