بحر الحياة

د/أحمد مقلد

غمرني الشوق في بحر الحياة
فانطلقت أسرع الخطي لنيل قرب الحبيب
وفي رحلتي لاحت طيور في سماء القرب
وأخذت تردد لا تقترب لا تقترب
وفي لحظة قربي رغم ضيقي من هذا الصوت
وجدت الظلمة قد حلت ووجدتني قاربت على الغرق
لذا لن أسعى لمزيد من القرب من شبح الحب
وسأنتظر القرب ممن يخطو نحوي
لينقذني من خطر الغرق ويجذبني لنيل القرب

عن rotana rotana