أخبار عاجلة

انتظرت خطيبها 18 سنة لحين خروجه من المعتقل الإسرائيلي

ليلى ابو النجا

وسط فرحة عامرة استقبلت فتاة فلسطينية تدعي”جنان سمارة خطيبها “عبد الكريم مخضر” بعد انتظاره 18 عاماً قضاها في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
، انتظرته 18 عاماً ولم تفقد الأمل ولم تيأس، ظل حبها له في قلبها حياً وحاضراً رغم غيابه، تخيلوا كمية المعاناة التي تحملتها كل هذه السنوات الطويلة في انتظار رجوع حبيبها الذي كان اسيرا في معتقل إسرائيل كان حزنها وألمها في غيابه لا يقل عن احساسه داخل معتقله بأنه سجين فهي أيضا كانت سجينة لقلقها عليه و انتظاره يوما تلو الاخر وجاء يوم الفرحة وعاد إليها بفرحة غامرة يغمرها الحب والاشتياق مدموجا بالحرية
ها هم نساء فلسطين ها هو شعبنا الذي يعاني الويلات في سبيل وطنه وحريته

عن Roshdi Ied