الوزراء المصري ينفي السماح بعقد المؤتمرات دون قيود أو إجراءات احترازية
الوزراء المصري ينفي السماح بعقد المؤتمرات دون قيود أو إجراءات احترازية

الوزراء المصري ينفي السماح بعقد المؤتمرات دون قيود أو إجراءات احترازية

متابعة محمد صابر

أكد مجلس الوزراء فى تقرير توضيح الحقائق الصادر اليوم الجمعة،أنه لا صحة للسماح بعقد المؤتمرات والاجتماعات الرسمية دون قيود أو إجراءات احترازية، وأنه لم يتم إصدار أي قرارات متعلقة بهذا الشأن.
ولفت إلى استمرار العمل بقرار رئيس الوزراء المتعلق بإمكانية عقد المؤتمرات والاجتماعات الرسمية، بحضور 50 شخصاً فقط كحد أقصى، وبطاقة استيعابية 100 شخص للقاعة المقام عليها، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، مشدداً على أنه في حال صدور أي قرارات جديدة متعلقة بهذا الشأن سيتم الإعلان عنها بشكل رسمي.
وفي سياق متصل، قررت الحكومة إعادة فتح المقاهي والمطاعم والنوادي الرياضية الخاصة ومراكز الشباب بـ 50% فقط من قدراتها الاستيعابية، ووفق مجموعة من الاشتراطات والمعايير العامة لعملية الفتح ومنها قيام مدير المنشأة بتوقيع إقرار بالتزامه بتلك الضوابط والاشتراطات الخاصة بالتشغيل، بالإضافة إلى عدم تجاوز عدد الأفراد على الطاولة 6 أفراد ومنع “الكيدز إريا”، فضلاً عن استبدال المفارش القماش بالبلاستيكية أو أحادية الاستخدام، وكذا اشتراط ارتداء الكمامة لكافة المتواجدين.
لا يتوفر وصف للصورة.

تعليقان
أعجبني
تعليق

التعليقات

عن Ebrahim Hamed