السيسى يفتتح مشروعات تطوير منطقة شرق القناة


كامل شحاته

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مجموعة مشروعات تطوير منطقة شرق القاهرة، وقصر البارون بعد ترميمه، وكذلك مطاري العاصمة الدولي وسفنكس عبر الفيديو بس بد كونفرانس تزامنا مع احتفالات مصر بثورة الثلاثين من يونيو.

حضر الاحتفال رئيس مجلس النواب د. على عبدالعال، ورئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

وقد بدأت الفعاليات بتلاوة آيات من الذكر الحكيم بصوت القارئ الشيخ أيمن عقل، وعقب ذلك تم عرض فيلم تسجيلي بعنوان ” نقلة حضارية “، حيث استعرض الفيلم أهم الأماكن التاريخية التي تتميز بها العاصمة من بينها قصر البارون الذي كان شاهد عيان على نشأة وتطور واحد من أجمل أحياء القاهرة وهو حي هليوبوليس بمصر الجديدة.

وأكد الفيلم على أهمية تطوير حي مصر الجديدة كشريان حيوي يربط القاهرة بالطريق الدائري وطريق السخنة والسويس والإسماعيلية إلى جانب أهميته التي اكتسبها كأحد ممرات الوصول للعاصمة الإدارية الجديدة، مشيرًا إلى أنه حتى يتم تلبية مطالب الحركة العمرانية ويتم ضمان السيولة المرورية كان لابد من تحقيق نقلة حضارية لمصر الجديدة بتطويرها.

واستعرض الفيلم الكباري الجديدة والمحاور التي تم تنفيذها في مصر الجديدة، حيث تم تطوير في المرحلة الأولى ١٠ طرق بإجمالي طول ١٥ كيلو مترًا مع إنشاء ٥ كباري بطول ٣ كيلو مترات، وفي المرحلة الثانية تم تطوير ٥ طرق بطول ٨ كيلو مترات، إلى جانب ٥ كباري بإجمالي أطوال ٢ كيلو متر وفي أحياء مدينة نصر تم تطوير ٥ طرق بإجمالي طول ١٣ كيلو مترا مع إنشاء ٣ كباري بطول ٣ كيلو متر.

وتابع الفيلم” أما في محور روكسي – رمسيس فتم تطوير ٦ طرق بطول ١٠ كيلو مترًا وذلك لربط وسط البلد بشرق القاهرة، كما استمرت عمليات التطوير في محور الفريق إبراهيم العرابي الذي يمتد من منطقة جسر السويس باتجاه مدينة بلبيس، حيث تم الانتهاء من تنفيذ ٨ تقاطعات جديدة بإجمالي أطوال ١٣ كيلو متر إلى جانب ٨ كباري بإجمالي طول ٢ كيلو مترًا.. وفي طريق القاهرة – السويس استمرت عمليات التطوير على مرحلتين.. في المرحلة الأولى تم الانتهاء من إنشاء الطريق الرابط بين كوبري أبو غزالة والطريق الدائري بطول ٨ كيلو مترات مع إنشاء ٢ كوبري أمام منطقة جاردينيا .. وفي المرحلة الثانية تم الانتهاء من إنشاء طريق بطول ٣٨ كيلو مترا حتى يتم تحقيق آلية الربط بين الدائري الدائري الإقليمي مع الانتهاء من إنشاء ٦ كباري في مدينة الرحاب والشروق، كما تم تطوير وإنشاء كباري المشاة والتقاطعات في مصر الجديدة.

وأكد الفيلم على الاهمية التاريخية لحي مصر الجديدة وأشار الفيلم إلى تطوير قصر البارون تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والذي تعرض للإهمال على مدار السنين.

كما أشار الفيلم إلى إنشاء مطار العاصمة الدولي على مساحة ٤ كيلو مترات مربعة إلى جانب الانتهاء من تطوير مطار سفنكس الدولي على مساحة ١٠٣٥ فدانا.

وعقب ذلك تحدث رئيس مجلس الوزراء عن حجم المشروعات التنموية التي نفذتها الدولة خلال الـ ٦ سنوات الماضية، مشيرًا إلى أن تنفيذها تجاوز ٤.٥ تريليون جنيه مصري، وهي مشروعات في كل القطاعات ومجالات الحياة والاقتصاد المصري وهي التي مكنت مصر جنبًا إلى جنب مع برنامج الاصلاح الاقتصادي من تحقيق نسب نمو غير مسبوقة في تاريخ مصر.

كما أكد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري أن مصر تعتمد على نهر النيل في ٩٧٪ من مواردها، ويرتكز سكانها على ٥٪ فقط من مساحتها وباقي المساحات صحراء.

وقال عبد العاطي أن الدولة المصرية لا تنتظر المشاكل لحلها بل تتنبأ بها وتواجهها وتعد لها، مشيرًا إلى أنه لا يوجد دولة في أفريقيا تعيد استخدام المياه أكثر من مرة وتكون عالية الملوحة إلا مصر.

وأشار إلى أن هناك فجوة في المياه لدى مصر تقارب ٢٠ مليار متر مكعب، لافتًا إلى أن مصر ثاني دولة في العالم من حيث نسبة استخدام المياه المعالجة.

وبدروه أكد وزير الزراعة السيد القصير أن مصر شهدت خلال ٦ السنوات الماضية نهضة غير مسبوقة في كل مجالات النشاط الزراعي مشيرا إلى أن إجمالي المشروعات التي تم تنفيذها خلال ٦ السنوات الماضية ٢٨١ مشروعًا بتكلفة أكثر ٢٦ مليار جنيه.

من جانبه، أكد وزير السياحة والآثار، الدكتور خالد العناني، أن المتحف المصري الكبير أكبر المشاريع الجاري تنفيذها كأكبر حدث عالمي سيفتتح ٢٠٢١، مضيفًا “أننا تخطينا ٩٠٪ من المشروع، وتم تقليص ٧٠٠ مليون دولار من حجم الانفاق دون المساس بالجودة”.

واستعرض وزير الطيران الطيار محمد منار عنبه، ما تم تنفيذه في مطاري سفنكس والعاصمة الدوليين والذي أقيم على أحدث النظم العالمية.

وعقب ذلك افتتح الرئيس السيسي مطار العاصمة عبر الفيديو كونفرانس، وقام بالافتتاح الطيار محمد الجمال مدير العاصمة والنقيب هاني المحمدي المشرف على المشروع.

عن Kamel Shehata