السبيبا عند التوارڨ بالجزائر
السبيبا عند التوارڨ بالجزائر

السبيبا عند التوارڨ بالجزائر

كتبت خديجة منصوري

سبيبا في يومنا هذا عيد سنوي بالطاسيلي احتفال يستقطب الاشخاص من كل اقطار العالم وصُنّف ضمن التراث العالمي اللامادي

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

سبيبا اهازيج فنية وطقوس معبرة بالفرحة التاريخية منذ عصور ماضية، جُسدت عند اسلاف إيموهاغ (التوارڨ) كونها تخليدا للفرحة العظيمة. رسخت في أذهان الأجيال بعد أجيال
منظرها شبيه بالطقوس حربية لذلك سميت لدى البعض “حربٌ بلا دماء”، حرب الأحرار الذين رفعو راية السلام مع سيف التحدي في آن واحد

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

سبيبا الأسطورة العريقة منذ الاف السنين عرفتها البشرية في مجتمع الايموهاغ (التوارق) في الصحراء الكبرى الافريقية بدأت حكاية “سبيبا” بالطاسيلي ناجر قبل استقرار الأهالي (البدو الرحل) وفي مرحلة الجفاف اظطروا للاستقرار بالأماكن التي تتوافر فيها الينابيع لتسهيل ظروف المعيشة.
سبيبا الأهالي هم أسياد أنفسهم وأسياد أعمالهم و تجارتهم اليومية، وهم من ضِمن من قامو بالتجارة عبر عدة مناطق في الصحراء بالقوافل التجارية. وفي مرحلة الاستقرار مارسو الفلاحة والرعي بمختلفه، والصيد في مناطقهم قبل عرق الفرعون رمسيس الثاني بحضارة مصر آنذاك، ذلك لأجل الاعتماد على أنفسهم،
عند أهاليهم بالمواق الاحتماء قبل الاستقرار.
سبيبا بمدينة چانت العريقة. و بينى اسطر الابيات الشعرية رغما عنك قد يحط بك الرحال للجبال الطاسيلية وتتذكر بالقصائد الشعرية الحيوانات التي نقشت على الصخور مابين 5000 إلى 9000 سنة قبل الميلاد رغم انّ أغلبيتها انقرضت في القرون الماضية على سبيل المثال نجدُ في القصائد الفيل والزرافة والثور والاسد وغيرهم من الحيوانات رغم أن اساميهم لن تندثر بسبب القصائد ( يقصد الرسومات الصخرية) .
في طاسيلي ناچر من الأساطير أو الرسومات التي جسدهم الانسان البدائي اللوحات الكروغرافية او اليوميات التي عاشها الأهالي آنذاك، قد نجد بينهم رجال السبيبا بالخصوص رجل القناغ الازرق “تكونبوت” ومن بينهم الصورة التي تذكرنا ب”تنفار” في رقصة سبيبا أو نقوشات جسدت رقصات متنوعةاحيانا لكي تستعمل رسائل للذكريات.
سبيبا في يومنا هذا يصعب على كل باحث او مؤرخ إيجاد ومعرفته أصولها، الاّ من روايات الأهالي بقصر زلواز وقصر الميزان للتزويد بالمعلومات الصحيحة وعدم الالتباس في الوقائع التاريخية .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

عن Ebrahim Hamed