الراقصه والطبال
الراقصه والطبال

الراقصه والطبال

اللواء عبدالرحمن محروس المصري ٠٠ يكتب

زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي آكار لطرابلس، لان مليشياته والمرتزقه في ليبيا استعدادا لاحتلالها الي الأبد كما جاء في لقاءه مع قوادين الجيش التركي ٠٠ أما زيارة مايسمى بوزير الدفاع القطري الارعن خالد بن محمد العطية لطرابلس في زيارة مشتركة يلتقي خلالها بمسؤولي حكومة الوفاق الخونه لبحث الخطوات التي اتخذت حتى الآن لإنشاء القاعدة البحرية التركية في مصراتة، والقاعدة العسكرية التركية في قاعدة الوطية الجوية، جنوب طرابلس ٠٠ هذا ليس له إلا معنى واحد دعم تميم الفقر ورعايته للإرهاب وكاشير فاتورة تكاليف تواجد عصابة العثمانلي في ليبيا ٠٠ الآن ياساده أصبح اللعب على المكشوف وإن هذه التنازلات الجديدة من جانب السراج المغيب الخائن لبلده لصالح دولتين داعمتين للإرهاب كارثه ومصيبه ، وأن وضع تركيا يدها على قاعدتين عسكريتين واحدة جوية بالوطية والأخرى بحرية بمصراتة سيخدم خططها الرامية إلى التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط، وتثبيت وجودها في ليبيا، ستشكلاّن خطرا على الأمن القومي الليبي والمصري و العربي والأوروبي، اعتقد ان الامر لايسلم الا بضربات استباقية موجعه للإرهابي والقواد،
متأكد ان حفتر والمجهوله يعرفان جيدا (ان خير وسيلة للدفاع الهجوم)

 

الراقصه والطبال
الراقصه والطبال

 

 

عن Wafaa Daramalli