الحكومة تقر بأن قرار وقف البناء  يشكل مشكله للمواطنين
الحكومة تقر بأن قرار وقف البناء  يشكل مشكله للمواطنين

الحكومة تقر بأن قرار وقف البناء  يشكل مشكله للمواطنين

ليلى ابو النجا

تسبب قرار الحكومة بوقف أعمال البناء بصورة شبه كلية على مستوى جميع المحافظات المصرية وخاصة في المدن الكبرى وعواصم المحافظات، مع وقف كامل لها في 4 محافظات هي القاهرة الكبرى والإسكندرية، في توقف تام لحركة البناء والتجديدات في العقارات بمصر، وينتظر الملايين نهاية العمل بهذا القرار لاستئناف مصالحهم مرة أخرى.
وهو ما وجه به الرئيس عبدالفتاح السيسي، حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، بالانتهاء من الأعمال المطلوبة من الحكومة، فيما يتعلق بالتراخيص الجديدة ومراجعة التراخيص الصادرة خلال مدة الوقف، وذلك للحرص على عدم تعطيل مصالح المواطنين.
وكان اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، قد أصدر في مايو الماضي قرارًا وزاريًا بتكليف المحافظين كلٍ في نطاق اختصاصه، بوقف إصدار التراخيص الخاصة بإقامة أعمال البناء أو توسعتها أو تعليتها أو تعديلها أو تدعيمها للمساكن الخاصة، مع إيقاف استكمال أعمال البناء للمباني الجار تنفيذها، لحين التأكد من توافر الاشتراطات البنائية والجراجات، وذلك في محافظات القاهرة الكبرى، القاهرة والجيزة والقليوبية، والإسكندرية وكذا عواصم المحافظات والمدن الكبرى.
وتضمن القرار الصادر من الوزارة بشأن وقف البناء وإصدار التراخيص أن تكون مدته 6 أشهر كاملة، وتستغل هذه المدة في مراجعة التراخيص الصادرة من الوحدات المحلية ومجلس المدن، بجانب تشكيل لجان متخصصة للعمل على وضع صيغة جديدة للتراخيص لتنفيذها عقب انتهاء مدة الوقف مباشرة.
ونص القرار على أن يبدأ الوقف اعتبارا من يوم الأحد الموافق 24 مايو الماضي ولمدة 6 أشهر.
وأكدت الوزارة أن مدة الـ6 أشهر المنصوص عليها في القرار تنتهي يوم 24 نوفمبر المقبل؛ وبعدها يتم استكمال أعمال البناء، ولكن بالصيغة الجديدة للتراخيص والتي تعمل وزارة التنمية المحلية على وضعها في الوقت الحالي.
على صعيد أخر، قال الدكتور مصطفى مدبولي إنه لن يكون هناك مد للتصالح في مخالفات البناء، والمدى الزمني هو الموجود في القانون حتى آخر سبتمبر الجاري، وعقب انتهاء هذه الفترة سيتم تطبيق القانون وبدء الإزالات الفورية للمخالفات التي لم يتم التصالح بشأنها.

عن Ebrahim Hamed