البرنوس​ الجزائرى
البرنوس​ الجزائري

البرنوس​ الجزائري

كتبت خديجة منصوري

البرنوس الجزائري فن و اصالة وابداع ورمز للهوية
تعتبر صناعة البرنوس من الحرف التقليدية بالجزائر ورمز من رموز الهوية الجزائرية التي تتميز بتنوعها
تبدع المرأة الجزائرية وتتقن حياكة البرنوس وتعلم هذه الحرفة لبناتها لانها حرفة تعكس عادات وتقاليدنا الجزائرية إذ يلجأ الرجل الجزائري الى ارتداء البرنوس منذ عقود بسب مناخ المنطقة.

البرنوس هو لباس تقليدي جزائري قديم جدا يرتديه الرجال والنساء يغطي الجسم من الكتفين حتى القدمين به قلنسوة تغطي الرأس ولا أكمام له يكون مفتوحا من الأمام عدا أعلى الصدر يبدو مرتديه كان له جناحين ويعطيه جمالا واناقة ويزيده رجولة وهيبة

تتعدد أنواع البرنوس في الجزائر على حسب المناطق كما أنه درع فعال لمواجهة البرد ودافيء جدا لانه مصنوع من الوبر أو الصوف وله عدة الوان الأبيض و البني والاسود

يعتبر ارتداء البرنوس رمز للهيبة والوقار ويرتديه الكثير من الملوك والشخصيات الجزائرية منذ القدم أمثال الشيخ الحداد والأمير عبد القادر العلامة عبد الحميد ابن باديس كما اشتهر بارتداءه الزعيم الراحل هواري بومدين الذي اشتهر ببرنوسه الاسود
مازال الكثير من الجزائريين محتفظين بهذا اللباس التقليدي العريق

تتم حياكة البرنوس عبر مراحل وهي نفس مراحل صناعة القشابية الجزائرية بدءا بغسل الصوف أو الوبر وتنقيتها وتجفيفها وكشطها بآلة يدوية تسمى القرداش ثم بعد ذلك تشكل منه خيوط بالة تسمى المغزل وبعدها تبداء عملية نسج البرنوس بطريقة يدوية على الة تسمى المنسج اليدوي او السداية وهناك تبدأ عملية النسيج على يد النساء اللواتي يتعاون في حياكته وبعد الانتهاء ياخذ الى الخياط ليقوم بعملية تفصيله وخياطتة وتزينه من الامام بخيوط حريرية جميلة تزيده من جماله
تتنوع صناعة البرنوس وتختلف من منطقة الى اخرى في كل ربوع وطننا الحبيب الجزائر

أما بالنسبة للرجل فيعتبر ارتداء البرنوس رمز للهيبة والقيمة والشموخ والرجولة والشهامة ويكون حاضرا في كل المناسبات وبكل الالوان كما يرتديه العريس باللون الأبيض يوم عرسه سهرة وضع الحنة اما العروس فتضعه يوم زفافها وتخرج تحت جناح والدها الى بيت زوجها
كما أن البرنوس يتوارث عبر الأجيال و يتركه كبار العائلة لاحفادهم
يبقى البرنوس الجزائري الذي يأبى الاندثار رمز لشهامة الرجل الجزائري.

البرنوس​ الجزائرى
البرنوس​ الجزائري

عن Mohamed Saber