إنَّ المَشاعر روضها عندي
إنَّ المَشاعر روضها عندي

إنَّ المَشاعر روضها عندي

بقلم فريدة عاشور

**********
طيفُ الحَبيبُ ينامُ فى عينى
رَحَلَ الخريفُ بِبٰرعمِ الوردِ
وسكبتُ في أعماقهِ نبضاتَ قلبي
وصبابتي نهلتْ شذا شهدي
طيفٌ رأيتُ كما سنا غيدٍ
يحْظَى بِأرْكَانِي ومَمْلَكتِي
وسجيتي منثورةً في المدّ
ووصالهُ يمشي على طرقاتِ سهدي
*************
فأنا إذا لملمتُ أشواقي وأوردتي
ونثرتُها قيدًا علَى نبضي
حَتَّى إذَا انْتَبَهتْ مواجعهْ
هرعتْ الحواسُ جميعها تستعطفهْ
هبّ الودادُ بِرَعْدِ قَافِيةٍ
بمصائرٍ سكبتْ هواهُ في دَمِي
لأسطر النجوى على أسرارسَرْدِي
***********
وأصَبْتُه بِصَواعِق الودّ
حتَّى إذَا أدْمَنْتُ صحبتهُ
سَكَنَ الهوى فيه وأدْهَشَهُ
لينام نبضه في جوى وجدي

******
نبضاتهُ تجتاحُ قلبى شذا
جَنَّ اللِّقَاءُ بِقَلْبِ عَاشِقَةٍ
والقَيدُ حَولَ مَعَاصِمِ الوعدِ
نَامَتْ سَمَاءُ الكَونِ فِي جِيدِي
***************
إنَّ المشاعر رَوضُهَا عِنْدِي
وغَمَرْتُه بِجَدَاولِ السَّعْدِ
حتَّى إذَا انْهَمَرَتْ مَدَامِعه
غَيثٌ مِنَ الفيروزِ والوردِ
ولجٓ الوداد بهِ ,,بأضلعه
وتَوقَّفَتْ صَيرُورَةُ الغَدًِّ
************
وتكالبتـْ أشواقهُ ضدي
نهلَتْ وَدادي كلّه ولبَسْتُ
زِيَّ الوئَامِ ونبضَ عَاشِقَةِ
ووصائلي في معبدِ الحبِّ
لأرتلُ النّشوى على رغْدي
************
لا تَحْتَسِي عِشْقي بثغرِ البعدِ
كى لا يفيقَ الحُلم دونَ لقاءٍ
إنَّ المشاعر روضها عندي
إنَّ المشاعر روضهَا عندي

إنَّ المَشاعر روضها عندي
إنَّ المَشاعر روضها عندي

عن Mohamed Saber