إنتقاد الرئيس أو مناقشة سياساته قد يكون سببا في إنهاء حياتك في بلد يحكمه كيم جونغ أون
إنتقاد الرئيس أو مناقشة سياساته قد يكون سببا في إنهاء حياتك في بلد يحكمه كيم جونغ أون

إنتقاد الرئيس أو مناقشة سياساته قد يكون سببا في إنهاء حياتك في بلد يحكمه كيم جونغ أون

كتب ـ محمــــــــود الحسيني

 

ذكرت مصادر صحفية ، إن رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، قد أمر بإعدام 5 موظفين بوزارة الاقتصاد، بعد أن وصلته أنباء عن انتقادهم لسياساته في إدارة البلاد.

 

واكدت المصادر أن مسؤولي الحزب الشيوعي الذين أمر بإعدامهم قُتلوا رمياً بالرصاص، في 30 يوليو 2020، بعد نقاشهم علانية سياسات النظام الاقتصادية، وعجز التجارة الخارجية.

 

وبحسب التقارير، كان الرجال الخمسة يحضرون حفل عشاء ناقشوا خلاله علانية الركود الاقتصادي في البلاد، وكذلك الحاجة إلى الإصلاح الصناعي، مع استمرارها في إنتاج القليل من السلع الاستهلاكية لمواطنيها الفقراء.

 

كما أفادت التقارير أن الموظفين تحدثوا أيضاً عن حاجة كوريا الشمالية للسعي للتعاون الأجنبي من أجل التغلب على العقوبات التجارية التي تلوح في الأفق، وأنه تم إبلاغ رؤساء وزارة الاقتصاد، وكذلك كيم جونغ أون نفسه بهذا الحديث، قبل أن تبدأ السلطات التحقيق معهم.

 

وأشارت إلى أنه تم استدعاء الموظفين إلى اجتماع قبل إلقاء القبض عليهم وإجبارهم على الاعتراف بتقويض النظام، كما تم نقل عائلاتهم إلى أحد المعسكرات السياسية، التي تضم منشقين سياسيين.

 

إنتقاد الرئيس أو مناقشة سياساته قد يكون سببا في إنهاء حياتك في بلد يحكمه كيم جونغ أون
إنتقاد الرئيس أو مناقشة سياساته قد يكون سببا في إنهاء حياتك في بلد يحكمه كيم جونغ

عن Sayed. Egy.Alex

عضو بـوكالة روتانا نيوز الاخباريه الدوليه Rotana news