ألأحزاب السياسية في قاموس السياسه
ألأحزاب السياسية في قاموس السياسه

ألأحزاب السياسية في قاموس السياسه

بقلم الكاتب الصحفي/ فؤاد غنيم

من المرتكزات الأساسيه في النظم الديمقراطيه التعدديه الحزبيه أي تواجد أحزاب في المجتمع تستطيع المنافسه السياسيه لترسيخ فكرة الديمقراطيه لان فكرة والمعني السياسي للديمقراطيه هي وجود فرصه حقيقية لتداول السلطه بطريقه سلميه كما نري ونشاهد ونسمع في كل الدول التي تنتهج الديمقراطيه نظاماً للحكم.

وفكرة تداول السلطه قائم بالتأكيد علي وجود أحزاب سياسية حقيقيه تستطيع أن تخوض الحياه السياسيه بقوة لتدعم فكرة الديمقراطيه في هذا الصدد علينا أن نضغ الأمور في نصابها الصحيح حتي لانتوه في غمرة الاحداث التي تمر بها البلاد ولكي تقوم الاحزاب السياسه بدورها في ترسيخ الديمقراطيه لابد أن تكون أحزاب قويه وليست بالصوره الشكليه التي عليها الاحزاب الأن

فماهي موصفات الحزب السياسي وماهي الشروط الواجب توافرها وماهي القواعد الحاكمه لقيام الحزب السياسي ليعمل لتحقيق الديمقراطيه وتحقيق مصالح الاُمه 


أولاً:
لابدلأي حزب أن يكون له مبادئ واضحة يعلمها جموع الشعب


ثانياً:
لابد أن يكون للحزب برنامج سياسي وأضح يضع فيه تصور لكل قضايا الأُمه وطريقه علاجها محددأً موقفه من تلك القضايا السياسيه والإقتصاديه والإجتماعيه ومنظومة التعليم والبحث العلمي والصحه وكافية القضايا التي تهم المواطن في يومة وغده


ثالثاً
بتحديد المبادئ العامة للحزب وتحديد برنامجه السياسي يجزب عموم الشعب للإنضمام له لتكون له قاعده شعبيه عريضه تدعمه وتدعم مبادئه وبرنامجه السياسي ليتخذ الحزب قوته من القواعد الشعبيه الكبيره


رابعاً:
ترسيخ مفهوم ومعني الديمقراطيه داخل الحزب من خلال أنشطة الحزب وإختيار قياداته المختلفة بشكل ديمقراطي وتطبيق معني الديمقراطيه داخل الحزب بتداول السلطه داخله فلا يمكن للحزب بشكل عملي أن يطالب بتداول السلطة في الدوله وهو لا يطبقها داخله ولا يؤمن بها وتجد عناصر محدد تسيطر علي قياده الحزب مدي الحياه وتنشب الصراعات داخل الحزب وهذا ما شاهدناه علي مدار العقود السابقه


خامسأً :
مساعدة الدوله بجميع مؤسساتها علي قيام الأحزاب تحت هذة القواعد الأساسيه وتقديم المساعدات اللازمه وعلي رأسها المساعدات الماديه والمقرات


سادساً :
لابد من إصدار تشريع جديد لقيام الأحزاب علي أسس وقواعد سليمه لتقويه وترسيخ الحياه السياسيه وترسيخ الديمقراطيه وفكرة تداول السلطه وبهذة المفاهيم والقواعد التي تنشأ عليها الاحزاب السياسية في كل دول العالم الديمقراطيه وتداولةالسلطه أستطيع أن أقول بشكل واضح وبمنتهي الشفافية


أن مصر ليس بها أحزاب سياسيه وهذا يمثل خطر كبير علي مستقبل العمل السياسي والحياه الديمقراطيه في بلدنا الحبيب مصر

 

ألأحزاب السياسية في قاموس السياسه

 

عن admin