أبو عيطة يقتحم مملكة الرعب
أبو عيطة يقتحم مملكة الرعب

أبو عيطة يقتحم مملكة الرعب

بقلم / د. لطيفة القاضىهكذا حياته منذ ثلاثين عاما خلت، منذ أن أمسك بقلمه السياسى وصدر لسيادته أول انتاج أدبى وفكرى عام 1990 حول إنسانية العلاقات الدولية ، فهو لم يكد ينتهى من عملا أدبيا كبيرا الا ويليه عملا أدبيا جديدا آخر حتى وصلت مؤلفاته الى العالمية والتى فاق عددها الخمسين مؤلفاً كان آخرها كتابه الأسطورى (الجائز و غير الجائز فى نكاح العجائز) والذى صدر مؤخرا عن أكبر دار نشر عربية وهى مكتبة مدبولى بالقاهرة والذى حقق أرقاما قياسية فى مبيعاته بمختلف المعارض الدولية. 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏‏نظارة‏ و‏بدلة‏‏‏‏
أنه الكاتب الكبير المستشار الدكتور السيد أبو عيطة والذى قارب الآن على الإنتهاء من عمله الفكرى الجديد الأسطورى بعنوان (مملكة الرعب) حيث اقتحم الكاتب الكبير هذه المملكة ليهدم أسوارها ويكشف حقيقتها للعالم بأسره ويحدد أطر العلاقة بينها وبين الدوائر والمنظمات السوداء والمخابرات العالمية وبعض القوى الدولية حيث يفند أساطيرها الوهمية وخرافاتها الأيديولوجية ويضع الحقيقة الكاملة أمام العالم بأسره ويحدد الخطوط الفاصلة ما بين الحقيقة والخيال محددا آليات هدمها ومكافحتها والقضاء عليها …. انه كتاب (مملكة الرعب) والذى سوف ينتهى منه قريبا بإذن الله كاتبنا الكبير وسوف يصدر عن أكبر دور النشر العربية والأجنبية كعادة مؤلفاته العالمية.
تعليق

التعليقات

عن Ebrahim Hamed